تفاصيل جديدة حول جريمة القتل التي هزت حي المصلى بطنجة

تقول مصادر "الأوقات"، أن مرتكب جناية القتل صباح يومه الجمعة بحي المصلى، يدعى "فيصل.م" من عائلة بارون معروف بطنجة ينحدر من حي "حومة الدار البيضاء"، فيما الضحية يدعى قيد حياته "محمد.ب"، وكان يبلغ من العمر 60 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة جراء طعنة سكين قوية أصيب بها على مستوى الصدر.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن أسباب الجريمة، تعود إلى نزاع نشب بين "فيصل.م" والضحية الذي هو جاره يسكن في الطابق العلوي من نفس المنزل بسبب بائعة الهوى، بحيث طلب الضحية منه مشاركته في ممارسة الجنس عليها، وهو الأمر الذي رفضه الجاني، ليتطور النزاع بينهما إلى تشابك بالأيدي انسل على إثره الأخير سكين كان بحوزته، ووجه للضحية طعنة قاتلة.

ومن المرتقب، أن تتم إحالة الجاني "فيصل.م" غدا السبت 24 شتنبر 2016 على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بطنجة، بعد انتهاء الضابطة القضائية من البحث التمهيدي، المتعلق بتهم بـ “السكر والضرب والجرح المفضي إلى الموت”، قصد اتخاذ المتعين في حقه.

الضحية غارقاً في دماءه  

الضحية غارقاً في دماءه