إفريقي يلقى مصرعه متأثرا بجروحه في حادثة سير بطنجة البالية

الأوقات- متابعة: بعد أن كان البحر هو الذي يحصد أرواح العديد من الأفارقة المهاجرين بطريقة شرعية، لقي إفريقي مصرعه هذه المرة، ليس عن طريق البحر وإنما في حرب الطرقات التي تحصد المغاربة والأفارقة وكل من باغتته حادثة سير بدون سابق إنذار.

وقد لقي هذا الإفريقي مصرعه في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء 18 غشت، بمنطقة "طنجة البالية"، حين باغتته سيارة مسرعة وأصابته بجروح خطيرة.

وكانت الجهات المعنية قد قامت بنقل الضحية إلى المستشفى قصد تلقيه العلاجات وإنقاذ حياته، غير أن المنية وافته في الطريق وقبل الوصول إلى المستشفى، ليلفظ أنفاسه الأخيرة ويفارق الحياة.

ورجحت بعض المصادر أن يكون دافع الحادث عنصريا بالدرجة الأولى، غير أن مصالح الأمن فتحت تحقيقا في القضية، وباشرت بأبحاثها من أجل التوصل إلى الأسباب الحقيقية التي تختفي وراء هذا الحادث.