تخصيص 22 مليون درهم لتأهيل موقع “أقشور” ومنتزه “بوهاشم” بإقليم شفشاون

الأوقات- و م ع: افاد بلاغ لوكالة تنمية اقاليم الشمال، اليوم الثلاثاء، أن الوكالة خصصت 22 مليون درهم لتأهيل وتجهيز موقع أقشور السياحي بجماعة تلمبوط ومنتزه بوهاشم الطبيعي بإقليم شفشاون، في إطار برنامج تنموي يمتد الى غاية سنة 2018.

وأضاف المصدر ان تأهيل الموقعين يأتي في اطار استراتيجية الوكالة لمحاربة الهشاشة وتحقيق التكامل الاقتصادي بين مختلف مناطق الاقليم والجهة وتحسين دخل الساكنة القروية وتسهيل اندماجها في السياق التنموي العام، وكذا تطوير قطاع السياحة عبر تثمين المؤهلات الطبيعية والموروث الحضاري والثقافي في أفق انشاء متاحف خاصة لابراز التراث المادي واللامادي للمنطقة.

ولمواكبة الاهتمام الكبير بموقع أقشور السياحي، ساهمت الوكالة بتنسيق مع شركائها المؤسساتيين في تجهيز وبناء المسالك الطرقية المؤدية الى الموقع خاصة على مستوى الطريق الاقليمية 4100 وانشاء مرافق الاستقبال وتوسيع ممرات خاصة بالمدار السياحي وممارسي رياضة المشي واستكشاف المواقع البيئية، وقد كلفت هذه المنجزات نحو 10 ملايين درهم على ان تخصص اعتمادات اخرى مستقبلا لتنفيذ بقية برامج التأهيل. 

ومراعاة للخصوصيات البيئية والاجتماعية لمنطقة اقشور أفردت وكالة تنمية اقاليم الشمال أيضا في اطار برنامجها التأهيلي، حسب المصدر، اهتماما استثنائيا للمسألة البيئية وجمع النفايات للحفاظ على هذا الموقع الطبيعي المتميز اضافة الى دعم ساكنة المنطقة لتجهيز وتأهيل دور الاستقبال السياحي حتى يوافق الطلب العرض ويكون بالإمكان استيعاب الاهتمام المتزايد بهذه المنطقة الجبلية المعروفة بشلالاتها ومسابحها الطبيعية وتنوعها البيولوجي ومناظرها الخلابة.

ومن جهة اخرى، خصصت وكالة تنمية اقاليم الشمال أزيد من 12 مليون درهم في اطار دعم تأهيل منتزه بوهاشم الطبيعي، الذي يمتد الى جماعات الدردارة وتنقوب ولغدير وبني ليت والواد وتزروت التابعة اداريا لأقاليم تطوان والعرائش وشفشاون ويتميز بمكوناته الايكولوجية الفريدة وثرواته الطبيعية المتنوعة وتوفر تشكيلات غابوية قلما تتواجد في مناطق اخرى فضلا عن 125 نوعا من الطيور والثدييات النادرة أو المهددة بالانقراض، اضافة الى اشتهار المنطقة بخصوصياتها الثقافية وتقاليدها الجبلية وحرفها اليدوية البديعة ومعمارها الخاص ومنتوجاتها المجالية.

ويتضمن مشروع التأهيل، الذي يتم انجازه عبر مراحل منتظمة في اطار الشراكة مع عمالة اقليم شفشاون وجمعيات المجتمع المدني، تعزيز وتطوير البنيات التحتية الأساسية للمنتزه للمحافظة على مكوناته الطبيعية ورونقه وجماليته وهيكلة الانشطة السياحة الجبلية وادماجها مع البرامج المحلية والوطنية المخصصة لقطاع السياحة، وقد تم عمليا انجاز أو الشروع في تنفيذ 14 مشروعا تهم اعادة تاهيل مراكز الاستقبال السياحي وتكوين المشرفين عليها من ابناء المنطقة ووضع تشوير خاص للزائرين ولوحات تعريفية بمؤهلات المنطقة مع اقتناء وتوفير سيارات الإسعاف ووسائل النقل