الأمن الخاص يتسبب في إغماءات بمحطة القطار طنجة المدينة

حاصرت العناصر الأمنية الخاصة بمحطة القطار طنجة المدينة، يوم الثلاثاء 30 غشت، عددا من " أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار تربوي" عند محاولتهم الخروج من المحطة المذكورة ومنعتهم من مغادرتها، مما أدى إلى وقوع حالات إغماء في صفوف الأطر.

وحسب تصريح عضوة اللجنة الإعلامية لذات الأطر، شهرزاد إكرام لموقع "بديل أنفو" فإنه بمجرد نزول الأطر المذكورة من القطار، قادمين من الرباط، بعد انتهاء الاعتصام والإضراب عن الطعام الذي خاضوه خلال الأسبوع الماضي، تمت محاصرتهم من طرف عناصر أمن المحطة، وطلبوا منهم بطاقات التعريف من أجل إنجاز محاضر لهم"، مضيفة "أن تعامل الأمن الخاص مع هؤلاء الأطر كان عنيفا جدا، مما تسبب في عدد من حالات الإغماء، تم منع نقلها للمستشفى من طرف أمن المحطة"، مضيفة أنه تم تسجيل وصول تعزيزات من عناصر التدخل السريع والقوات المساعدة.

وأوضحت ذات المتحدثة أن شرطة القطار كانت قد أنزلت قسما من الأطر العائدة من الرباط على متن القطار الرابط بين العاصمة وطنجة، بمحطة القصر الكبير، رغم توفرهم على تذاكر فيما امتنع الباقي عن النزول.

وكان أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار تربوي، قد خاضوا الأسبوع المنصرم، اعتصاما أمام البرلمان لخمسة أيام أرفقوه بإضراب إنذاري عن الطعام، عرف تدخلا أمنيا باستعمال القوة خلف العشرات من الإصابات المتفاوتة الخطورة، وكذا عشرات حالات الإغماء نتيجة أعراض الإضراب عن الطعام.

حالة إغماء داخل محطة القطار طنجة المدينة 

حالة إغماء داخل محطة القطار طنجة المدينة 

حالة إغماء قرب السكة الحديدية داخل محطة القطار طنجة المدينة 

حالة إغماء قرب السكة الحديدية داخل محطة القطار طنجة المدينة 

محطة القطار طنجة المدينة

محطة القطار طنجة المدينة