شاب من طنجة لا يعرف أين اختفت مأذونيته؟ يطالب اليعقوبي بفتح تحقيق في الموضوع

توصل الشاب سلمان أهارود الساكن بحي جامع المقرع بطنجة، بمراسلة موقعة من طرف وزير الداخلية محمد حصاد بتاريخ 11 يوليوز 2016، مرجعها HC16-1-142/AG (تتوفر "الأوقات" على نسخة منها) تتعلق باستفادته بمأذونية من الحجم الصغير، موجهة نسخة منها الى قسم الشؤون الاقتصادية بولاية طنجة والى قسم الشؤون الاجتماعية.

المراسلة تطالب من القسم الشؤون الاقتصادية بولاية طنجة تخصيص مأذونية من الحجم الصغير للشاب سلمان أهارود الحامل لبطاقة التعريف الوطنية رقم 535656 ك، الا أن هذا الأخير عند انتقاله الى ولاية أمن طنجة، عدة مرات للاستفسار عن مأذونيته، قالوا له أنه تم إلغاءها.

وعند مطالبته بوثيقة تثبت هذا الالغاء لم يتجاوبوا معه، بشكل انتابته الشكوك حول مآل مأذونيته، وعليه، بطالب الشاب أهارود سلمان من والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي، فتح تحقيق في الموضوع، لمعرفة هل فعلاً تم إلغاءها أم تم "التلاعب" بها.

image.jpg