معلومات جديدة في قضية فيديو بائع كسابراطا

علمت  "الاوقات"، أن بائع الهواتف النقالة الذي تعرض للضرب، سبق أن توصل بهاتف نقال لأحد الأخوين (خ) من أجل إصلاحه، الا ان هذا البائع بطريقة معينة، يعتقد أن لديه برنامج خاص بالقرصنة مكنه من الاحتفاظ بمعطيات شخصية كانت بهاتف أحد الأخوين.

و حسب المعلومات  التي توصلت بها "الاوقات"، فان برنامج القرصنة هذا يمكنه من استرجاع معطيات الهواتف الذكية حتى بعد مسحها بما فيها الصور الفوتوغرافية، و توضح ذات المعلومات ان هذا البائع احتفظ  بمعطيات شخصية و عائلية جد حساسة لأحد الأخوين.

و لم تستبعد مصادرنا التي زودتنا بهذه المعلومات ان يكون هذا البائع استعمل معطيات الهاتف بشكل جعلها تصل الى الأخوين (خ)، الشيء الذي جعلهما يفقدا أعصابهما و ينتقما من هذا البائع على النحو الذي يبينه الفيديو دون اللجوء الى تقديم شكاية ضده بخيانة الأمانة و انتظار المسطرة القانونية.

و سبق ل"الاوقات" ، أن سلطت الضوء على هذا الفيديو الذي يوضح عملية اعتداء الأخوين (خ) على بائع هواتف نقالة داخل محله بسوق كسابراطا، و هو الموضوع الذي كشف مجموعة من إشكاليات حقيقية يعاني منها المستهلك و البائع في ذات الوقت دخل هذا السوق خصوصا تجارة الاَلات الالكترونية و الخدمة بعد البيع. 

image.jpg