مديرية الفلاحة تساعد الفلاحين بجهة طنجة تطوان الحسيمة بالأعلاف المدعمة

 أشرفت المديرية الجهوية للفلاحة، الى غاية أمس الاربعاء، على توزيع أزيد من 79 ألف قنطار من الأعلاف المدعمة على 12 ألف و500 من فلاحي جهة طنجة تطوان الحسيمة.

واوضح بلاغ للمديرية ان عملية توزيع الاعلاف بالمنطقة تجري في “ظروف جيدة”، حيث بلغت كمية الاعلاف الموزعة بستة مراكز موزعة على مختلف مناطق الجهة  79 ألف و544 قنطار من اصل 110 ألف قنطار مخصصة للجهة عام، وهو ما يعادل نسبة 72 بالمائة من الحصة العامة .

وبخصوص نقل الاعلاف، ولضمان التموين العادل على كل الجماعات المعنية، أبرمت المديرية الجهوية للفلاحة عقدا مع شركات نقل لتوزيع ما يعادل 117 ألف و500 قنطار بكلفة مالية تبلغ مليون و817 ألف درهم، وقد بلغت الكمية المنقولة الى حدود اليوم الاربعاء 46 ألف و143 قنطار لفائدة 9550 مستفيدا .

واشار المصدر الى ان الحصة الاولى من الاعلاف المدعمة قد تم توزيعها بالكامل وقاربت الحصة الثانية من الانتهاء فيما تجري حاليا عملية توزيع الحصة الثالثة، وعرفت العملية اقبالا كبيرا من طرف الفلاحين المعنيين في جميع الجماعات، ومن المرجح ان يتم تعميم عملية نقل الاعلاف لتشمل جميع الجماعات القروية بالمنطقة.

ويسهر على عملية توزيع الاعلاف المدعمة، التي تمتد لثمانية اشهر، لجنة مكونة من مديرية الفلاحة ومديرية زجر الغش ومصلحة السلامة الصحية لضمان التنزيل الصحيح والقانوني للمساطر الملائمة وتوفير الشروط الضرورية في عملية التوزيع وضبط الاثمنة وزجر كل محاولة للتلاعب في الحصص ومحاربة المضاربات والاحتكار.

وتتواجد مراكز توزيع الاعلاف المدعمة بكل من القصر الكبير ووزان وشفشاون وتطوان والحسيمة وطنجة، التي وفرت المديرية الجهوية للفلاحة الوسائل لتموين 99 من مجموع الجماعات القروية المعنية التابعة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وذلك لتقريب العملية من فلاحي المنطقة .

وتأتي هذه العملية في إطار تنفيذ التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس القاضية بتقديم المساعدة للفلاحين، في سياق هذه السنة التي تتميز بتأخر الامطار وبروز ظواهر مناخية غير معتادة، وكذا لحماية الثروة الحيوانية وضمان التأطير الصحي للقطيع على اعتبار أن هشاشة الماشية ترتفع في فترة الجفاف، بحسب المديرية الجهوية لوزارة الفلاحة.