"إنذار" بوجود قنبلة غير مسار طائرة لخطوط "العربية" انطلقت من المغرب

 ذكرت مصادر إعلامية بلجيكية، أنه جرى تحويل مسار طائرتين بينهما مغربية كانتا ستحطان مساء أمس الأربعاء في مطار بروكسيل الدولي، إلى مطار تولوز بفرنسا، وذلك بعد ورود "إنذار" بوجود قنبلة على متنهما.

وحسب ذات المصادر، إحدى الرحلتين هي لطائرة تابعة لخطوط "العربية" للطيران، حيث كانت على وشك الهبوط في مطار بروكسيل الدولي، قبل أن يتمّ تحويل وجهتها إلى مطار تولوز في فرنسا، بينما الثانية تابعة لخطوط الطيران الاسكندنافية (أس اي أس)، ومقرّها في أوسلو بالنرويج.

وأوضح المتحدث باسم النائب العام البلجيكي، ايريك فان دير سيبت، أنّه كانت هنالك تهديدات "خطيرة بما فيه الكفاية لاتّخاذ إجراءات".
 
من جانبها، ذكرت الإذاعة البلجيكية "في ار تي" أنّه قد تمّ الإبلاغ عن وجود قنابل على متن طائرتي ركاب متّجهتين للهبوط في مطار بروكسل، قبل أن يتبيّن، في وقت لاحق، أنّ الإنذار كان كاذباً.
 
وبحسب ما ورد، فإن الطائرتين أرسلتا إشارات تنبيه لاسلكيّة إلى برج الملاحة الجويّة في المطار.
 
وكان الصحافي البلجيكي، بارت رايس، والذي كان على متن إحدى الرحلتين، قد ذكر في تغريدة له على تويتر أن الطّيار دخل المقصورة الرئيسية للطائرة قبل 20 دقيقة من الهبوط، وأبلغ الركاب أنّه من المحتمل أن تكون هنالك قنبلة في الطائرة.

 

image.jpg