نيس:"الاوقات" تتفقد اثار أسطورة سباجري

اسم "ألبر سباجري" ارتبط بمدينة نيس بالجنوب الفرنسي، طيلة ثلاثة عقود الماضية، ليس لانه طبيب اخترع دواء يعالج به البشرية و سيطلق اسمه على شارعٍ ما، بل لانه خطط ونفذ "سرقة القرن" حولته الى نجم بعد سفره الى أمريكا اللاتينية و احتكاكه بالاستقراطية، لينتقل بعد ذلك الى تأليف ثلاثة كتب.

"سرقة القرن": 

وكالة "الشركة العامة للأبناك" الكائنة بزاوية شارع جون مِدْسان وشارع أوطيل دِبٌوسط رقم 34 نيس، التي تظهر في الصورة، ستبقى منحوتة في ذاكرة الفرنسيين، بحيث استيقضت مدينة نيس يوم 19 يوليوز 1976 على تعرض هذه الوكالة ل "سرقة القرن" أو ما يسمى "le casse du siècle"، وتسمى أيضا ب "le casse de nice"، وذلك حين تمكنت فرقة من اللصوص المحترفين من حفر غار طوله حوالي 8 أمتار و الدخول الى البيت الحديدي الموجود أسفل الوكالة، والسطو على ما قيمته خمسون مليون فرنك فرنسي وقت إذن، ما يعادل ثلاثون مليون أورو حاليا.

"سرقة القرن" هذه، بعد ساعات من اكتشافها سارت حديث كل وسائل الاعلام الدولية، في البداية اعتقدت المصالح الأمنية الفرنسية، ان العملية من تنفيذ عصابات مرسيليا وحامت الشكوك حول عصابة "فرنسيس لوبلج" أو عصابة "كيطن زامبا"، وبعد اعلان السلطات الفرنسية حالة تأهب في كل أنحاء البلاد من أجل كشف خيوط هذه العملية، ارتكب لصين خطأ حين أرادا التصرف في كيلوغرام من ذهب مرقم "لانكو" متحصل عليه من العملية، بحيث انكشف أمرهما و تم توقيفهما، وبعد تعميق التحقيق معهما صرحا أن "ألبر سباجري" هو العقل المدبر ل "سرقة القرن".

تحديد هويته و اعتقاله:

"ألبر سباجري" فرنسي من أصول إيطالية، غير معروف لدى المصالح الأمنية، و عند البحث في هويته تبين انه مصور لديه استوديو للتصوير وسط نيس، والبعض يقول أنه المصور الخاص لعمدة المدينة في ذاك الوقت، وعندما حاولت الشرطة إلقاء القبض عليه تبين لها أنه يوجد بالعاصمة اليابانية طوكيو مع عمدة نيس في مهمة خاصة، و عند ابلاغ هوية "ألبر" للادارة العامة للشرطة الفرنسية بباريس، تبين كذلك ان المخابرات الامريكية "CIA" أبلغت نظيرتها الفرنسية ان شخص يدعى "برت" تقدم الى مركزها بواشنطن، وقدم نفسه على أنه العقل المدبر ل "سرقة القرن" وطالب منها ان تقدمه الى سفارات العالم على هذا الأساس، وأظهر التحقيق فيما بعد أن هذا الشخص هو "ألبر سباجري".

و ما ان عاد "سباجري" من طوكيو يوم 27 أكتوبر 1976، حتى تم اعتقاله و الانتقال الى منزله، بحيث حجزت عنده الشرطة الفرنسية عدة أسلحة نارية ثقيلة و آلات للحفر، وعند أخد عينات التربة الموجودة عَلى هذه الاَلات و تحليلها تبين أنها لنفس التربة المستخرجة من جدران الوكالة البنكية، فأنكر "ألبر" في البداية علاقته ب "سرقة القرن"، وبعد محاصرته بنتيجة التحليل، وافق على الاعتراف ولكن أمام مسؤول أمني رفيع بالإدارة العامة بباريس "هونوري جفودن"، ولما جاء هذا المسؤول عقد معه "ألبر" صفقة مفادها انه سيعترف في مقابل ان لا تمس زوجته بسوء و ان تبقى بعيدة عن هذه القضية.

حيث وضح "سباجري"، انه قبل سنتين اكترى صندوق حديدي داخل الوكالة البنكية ووضع فيه ساعة تصدر صوت منبه مرتفع، وحدد الجرس على توقيت معين، و لما علم ان الوكالة لا تتوفر على جهاز الانذار، نفذ "سرقة القرن" رفقة فرقة محترفة جندها لهذا الغرض، و اعترف كذلك أنه هو من كتب على بعض الصناديق الحديدية التي مجموع عددها 4000 وهم تمكنوا من السطو على 371 فقط، عبارة "بدون سلاح ولا كراهية ولا عنف" كتبها بالفرنسية "sans arme ni haine ni violence" بطباشير جلبه معه خصيصا لكتابة هذه الجملة التاريخية، وأضاف أن الهدف من "سرقة القرن" هو مساعدة منظمة سرية يمِينية إيطالية ماديا قصد مواجهة الاعتداءات التي تتعرض لها من طرف اليسار المتطرف.

هروبه الهوليودي وانتقاله الى النجومية:

بعد إيداعه بسجن مدينة نيس، وبتاريخ 10 مارس 1977 اثناء الاستماع له في مكتب قاضي التحقيق ، صرح "ألبر" انه سيكشف حقيقة هذا الملف و سيذكر أسماء شخصيات كبيرة بمدينة نيس متورطة، فطلب من القاضي ان يخرج عناصر الشرطة التي تحرسه بعد ان تفك الأصفاد من يده، وهو ما تم بالفعل، وما ان خرجت عناصر الشرطة حتى اخرج "ألبر" خريطة من جيبه و أدلى انها خريطة تنفيذ "سرقة القرن"، وعندما كان القاضي يطّلع عليها اقترب "سباجري" من النافذة وقفز من الطابق الثاني للمحكمة بحيث سقط على سطح سيارة من نوع "رونو6" و كان في انتظاره شخص على متن دراجة نارية من الحجم الكبير، ركب وراءه "ألبر" و هرب الى وجهة مجهولة، مستعينا بتكوينه في الجيش الفرنسي بالفرقة الثالثة للمظليين عندما جند قسرا عام 1950 وأرسل "سباجري" الى "الاندوشين" وعمره 17 سنة.

بعد هذا الهروب الهوليودي، أقامت فرنسا الدنيا ولم تقعدها قصد الوصول الى "سباجري"، الا انه تعذر عليها ذلك بعد نجاحه في الهروب الى بعض دول أمريكا اللاتينية و شراءه منازل فاخرة هناك، بعد استفاداته من عمليات التجميل وتغير شكل وجهه على طريقة مقدم برنامج "رامز واكل الجو"، و من أجل الاعتذار لصاحب سيارة الرونو التي تعرض سطحها لأضرار أرسل له "سباجري" مبلغ يعادل قيمة السيارة.

"ألبر سباجري" تحول الى مادة دسمة لدى الاعلام الدولي، تتهافت عليه المنابر، و أجرى عدة لقاءات صحفية بمقابل مادي، فياما صحفيين كانوا نكرات وما ان التقوا "ألبر" أثناء فراره حتى اشتهروا على مستوى العالم، اللقاءات الإعلامية هذه جعلت بعض عناصر المخابرات الفرنسية تلعب دور الصحافة لمقابلة "سباجري"، الا انه كان يأتي بهم الى دول أمريكا اللاتينية "الأرجنتين، البرازيل، بوليفيا..."، يأخذ منهم أموال اللقاء الصحافي و يفر منهم بعدما يكتشف أمرهم، الا أن القضاء الفرنسي أدان "ألبر" بالسجن المؤبد غيابيا.

أعماله الأدبية ووفاته:

اثناء وجود "سباجري" في حالة فرار، ألّف ثلاثة كتب الاول بعنوان "il faut pas rire avec les barbares" والثاني بعنوان "les égouts de paradis " والثالث بعنوان "le journal d'une truffe"، وعٌرف "ألبر" بتصريحاته النارية تهاجم السلطات التنفيذية و القضائية بفرنسا كونها لا تطبق القانون الا على الضعفاء، وان الحقوق و المساواة التي تتغنى بها فرنسا هي من نسج الخيال ومجرد شعارات لا وجود لها على مستوى الواقع، استمر "سباجري" في حالة فرار لمدة حوالي 13 سنة دوغ فيها الشرطة الدولية وكان ينتقل و يمر من المطارات بجوازات سفر مزيفة، من أشهر مقابلاته الصحافية التي بثت على التلفزة هكذا علانية وهو في حالة فرار وأثارت ضجة، مقابلة بمدينة ميلان الإيطالية و أخرى بالعاصمة الإسبانية مدريد سنة 1983، الا ان "ألبر سباجري" توفي يوم 8 يونيو 1989 بإيطاليا بسبب سرطان الحنجرة عن سن يناهز 56 سنة دون ان تصل اليه أيادي العدالة الفرنسية التي كان يكفر بها.

سنة 2008 تم انتاج فليم حول وقائع تنفيذ عملية "سرقة القرن" بعنوان "sans arme ni haine ni violence" من اخراج و ثمثيل الفنان "جون بول روفي" الذي لعب وجسد دور "ألبر سباجري".

وكالة الشركة العامة التي تعرضت لسرقة القرن 

وكالة الشركة العامة التي تعرضت لسرقة القرن 

الزميل أسعد المسعودي يتفقد الوكالة التي تعرضت لسرقة القرن 

الزميل أسعد المسعودي يتفقد الوكالة التي تعرضت لسرقة القرن 

مكتب قاضي التحقيق الذي هرب منه ألبر، قفز من النافذة الاولى على شمال الطابق الثاني

مكتب قاضي التحقيق الذي هرب منه ألبر، قفز من النافذة الاولى على شمال الطابق الثاني

الزميل أسعد المسعودي يشير بيده الى المحكمة التي هرب منها سباجري 

الزميل أسعد المسعودي يشير بيده الى المحكمة التي هرب منها سباجري 

صبيحة اكتشاف سرقة القرن 

صبيحة اكتشاف سرقة القرن 

صور لالبر سباجري و الغار الذي حفره و مر منه لتنفيذ سرقة القرن 

صور لالبر سباجري و الغار الذي حفره و مر منه لتنفيذ سرقة القرن