اليازغي يصف الداخلية بعدم الحيادية وأنها طرف في الصراع السياسي

انتقد علي اليازغي، المنسق الوطني لحزب "البديل الديموقراطي"، خلال  ندوة صحفية عقدت أمس بالرباط، قرار وزارة الداخلية بمنع تأسيس "البديل الديموقراطي"، وقال بأنه قرار سياسي، الغرض منه القضاء على استقلالية القرار داخل الأحزاب المغربية لبناء ثنائية قطبية وهمية مرفوضة، ولرسم معالم الطريق للانتخابات التشريعية المقبلة و لـ 2021.

وأضاف اليازغي، أن هناك رغبة عميقة لتغييب "البديل الديموقراطي" عن الانتخابات المقبلة، بدليل أن الاستدعاء جاء في اليوم الأخير من الأجل القانوني، وموافقة الداخلية على كل الإجراءات والوثائق في 2015، وطعنها في نفس الوثائق في الظرفية الانتخابية الراهنة.

وحسب اليازغي، فان وزارة الداخلية أصبحت طرفا في الصراع السياسي، وأنها تعاقب الأحزاب على اختياراتها السياسية حيث أن البديل لم يتلقى ولو درهما واحدا لعقد مؤتمره"، مسجلا أنه سيراسل رئيس الحكومة إن كان قد وافق وزكى الطعن، وأن الحزب سيواصل أنشطته، وأنه مستعد للسرية، في حال تعنت الداخلية.

علي اليازغي 

علي اليازغي