إستفادة مربي الماشية بجهة طنجة تطوان الحسيمة من الأعلاف المدعمة

كشف بلاغ للمديرية الجهوية لوزارة الفلاحة، اليوم (الاثنين)، انه تم، في إطار تنفيذ التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس القاضية بتقديم المساعدة للفلاحين، في سياق السنة الفلاحية 2015 / 2016 التي اتسمت بتأخر الامطار وبروز ظواهر مناخية غير معتادة، تخصيص 162 ألف و800 قنطار من الاعلاف المدعمة لمربي الماشية بالجهة.

وحسب البلاغ ذاته، تشمل هذه الكمية من الاعلاف المدعمة مختلف الاقاليم والعمالات والجماعات المتواجدة بتراب جهة طنجة تطوان الحسيمة أخذا بعين الاعتبار عدد قطيع المواشي المتواجد بكل منطقة على حدة ووفق المعطيات المقدمة من طرف النظام الوطني لترقيم وتحديد مسار الحيوانات، الذي تم اعتماده في إطار تنزيل الإجراءات التي تضمنها مخطط المغرب الأخضر.ولتنزيل هذا البرنامج، تم، حسب المصدر، توفير 18 مركز استقبال على مستوى الجهة وتعبئة 46 من اطر وتقنيي المديرية الجهوية للفلاحة والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية لاستقبال ومعالجة طلبات مربي الماشية والتنظيمات والجمعيات المهنية النشيطة بمختلف المناطق الخاضعة للنفوذ الترابي للمديرية الجهوية.

واشار البلاغ الى ان الكمية المخصصة لمربي الماشية تبلغ 50ر1 قنطار من الاعلاف عن كل رأس من الماشية التي تم إحصاؤها من طرف النظام الوطني لترقيم وتحديد مسار الحيوانات، وحددت قيمة الاعلاف المقدمة المدعمة من طرف الدولة في 220 درهم للقنطار تشمل مصاريف التسليم والنقل الى مراكز الجماعات المستفيدة من العملية.وقد بلغ عدد طلبات الاستفادة من الاعلاف، التي تقدم بها مربو الماشية وممثلو الجمعيات والتنظيمات المهنية ومجموعات مربي الماشية الى حدود بداية الاسبوع الجاري، 2080 قنطارا تهم 120 مستفيدا.

ولتسريع وتيرة تقدم هذه العملية، تقرر خلال اجتماع لجنة التنسيق الجهوية لوزارة الفلاحة تنظيم حملة إعلامية تواصلية وتحسيسية واسعة لضمان الاستفادة القصوى للفلاحين ومربي المواشي المتواجدين بالمنطقة.

وتسهر على عملية توزيع الاعلاف المدعمة، التي تمتد لخمسة اشهر، لجنة مكونة من مديرية الفلاحة ومديرية زجر الغش ومصلحة السلامة الصحية لضمان التنزيل الصحيح والقانوني للمساطر الملائمة وتوفير الشروط الضرورية في عملية التوزيع وضبط الاثمنة وزجر كل محاولة للتلاعب في الحصص ومحاربة المضاربات والاحتكار.وتتواجد مراكز توزيع الاعلاف المدعمة بكل من القصر الكبير ووزان وشفشاون وتطوان والحسيمة وطنجة، التي وفرت المديرية الجهوية للفلاحة الوسائل لتموين 99 من مجموع الجماعات القروية المعنية التابعة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وذلك لتقريب العملية من فلاحي المنطقة.وتأتي هذه العملية أيضا في إطار حماية الثروة الحيوانية وضمان التأطير الصحي للقطيع على اعتبار أن هشاشة الماشية ترتفع في فترة الجفاف ،بحسب المديرية الجهوية لوزارة الفلاحة.