طنجة: استنكار منع السلطات المحلية جمعية حقوقية من عقد ندوة بفندق أمنية

طالب منظمو ندوة حقوقية تشرف عليها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، مساء أمس السبت، السلطات المحلية توضيح سبب اقدامها على منع الجمعية المغربية لحقوق الانسان من عقد ندوة حقوقية.

حيث وجد المنظمون أنفسهم ممنوعون من ولوج مقر فندق "الأمنية بويرطو" بطنجة، التي كان من المقرر أن تحتضن قاعته الكبرى أشغال الندوة، الشيء الذي جعل الجمعية تقوم بوقفة احتجاجية بمحيط الفندق احتجاجا على منعها من السلطات المحلية بطنجة.

وأمام مشهد احتجاج واستنكار أعضاء الجمعية المغربية للحقوق الانسان إقدام السلطات المحلية عن منعهم من حقهم المشروع في عقد ندوة حقوقية، كشف البعض بان هذه الجمعية محاصرة، فعوض ان تُمارس نشاطها الطبيعي وتدافع عن حقوق المظلومين، صارت تدافع ان أبسط الأشياء وهي حقها في عقد ندوة حقوقية.

image.jpg
image.jpg