أمريكية مراهقة تضيع في المغرب بعدما قدمت للقاء صديق تعرفت عليه بالفايسبوك

الأوقات- متابعة: اختفت مراهقة أمريكية "ربيكا أرثر" تبلغ من العمر 17 عاما، وسط المغرب أثناء قدومها للقاء شاب تعرفت عليه بالفايسبوك، حيث لم تفلح السلطات الفيدرالية بالتعاون والتنسيق مع عناصر الشرطة المغربية بالعثور عليها.

وذكرت أم "ربيكا"، أنها رافقتها يوم الاثنين الماضي إلى مطار “جون إف كنيدي” في نيويورك، معتقدة أنها ستسافر لزيارة أحد أصدقاءها بكاليفورنيا، للتأكد بعدها أنها حجزت تذكرة إلى الدار البيضاء، إضافة إلى أنها لا تملك سوى بضع دولارات لن تكفيها للإقامة لأيام بالمغرب.

وحسب ما ذكرته مصادر أمنية لموقع NBC الأمريكي، فإن ريبيكا، البالغة من العمر 17 سنة، توجّهت إلى المغرب لزيارة شخص تعرّفت عليه عبر موقع “فايسبوك” يحمل حسابه اسم “Simo El Adala”، أي السيمو العدالة، وكان ينشر صورها على حسابه، ويضع فيه أنه على علاقة بها  “en couple” منذ 18 فبراير الماضي.