منابر إعلامية تكشف اختلالات خطيرة ببيت الصحافة

نشرت منابر إعلامية محلية منها "طنجة أنتر"، التي وضحت بان بيت الصحافة تحول الى منبر لتلميع صورة الانقلاب العسكري بأرض الكنانة تارةً من خلال الاتحاد العام للصحفيين العرب في شخص اسمه فهمي جمال، و تارةً عن طريق الاتحاد العام للأدباء و الكتاب العرب يتحكم فيه شخص اسمه محمد السلماوي.

حيث جاء من خلال هاتين المؤسستين من داخل بيت الصحافة بمدينة البوغاز، ان نظام عبد الفتاح السيسي حقق دولة العدل و المساواة و نهض بالاقتصاد المصري، و تم كذالك تمجيد دولة الإمارات و بعض المحميات النفطية على أساس انها نمودجا في الديمقراطية.

كما كشفت منابر وطنية منها "زنقة 20"، حقائق خطيرة مفادها أن بيت الصحافة بطنجة تحول الى قاعة الحفلات و الاعراس تحت الطلب، و أثناء مزاولة "الاوقات" لعملها الإعلامي بأمانة و صدق و عند اصطدامها بهذه الأخبار التي جرت داخل هذه المعلمة التي فرحت بها أسرة الاعلام بعروس الشمال.

تجد "الاوقات" نفسها في موقف محرج جدا يعرقلها عن عملها في نقل الخبر، و يجعلها تطلب من الرئيس التنفيذي لبيت الصحافة سعيد كبريت إصدار بيان صحافي موجه للراي العام قصد توضيح الواضحات و ازالة اللبس عن هذه الاختلالات.  

مصادرنا :

مقال جريدة "طنجة أنتر "

مقال  جريدة  "زنقة 20"

image.jpg