المكتب المركزي للأبحاث القضائية يحبط عملية تهريب 40 طنا من الحشيش

أصدرت وزارة الداخلية بلاغاً موجه للرأي العام اليوم الجمعة، مفاده بأنه تم إيقاف 9 أشخاص ينشطون ضمن شبكة منظمة للاتجار الدولي في المخدرات في باحة للاستراحة على الطريق السيار الرابط بين الجديدة و العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

و كشف ذات البلاغ، أن هذا الصيد الثمين جاء بناءاً على مجهودات المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في مجال محاربة الجريمة المنظمة، تبعاً لمعلومات دقيقة وبعد عمليات تتبع و الرصد، تم حجز كمية كبيرة من الحشيش تقدر ب 40 طنا، كانت محملة على متن ثلاث شاحنات من الحجم الكبير ومبالغ مالية ولوحات معدنية مزورة وهواتف محمولة.

و يذكر، انه قبل الإعلان عن هذه العملية، المتعلقة بتوقيف كمية 40 طناً، تمكنت عصابة في يونيو الماضي، من تهريب كمية كبيرة تناهز 48 طناً من الحشيش عبر ميناء طنجة المتوسط، قبل توقيفها من طرف السلطات الإسبانية بميناء الجزيرة الخضراء.

هذه العملية الإسبانية أحرجت كبار المسؤولين المغاربة و دفعتهم الى تكثيف التحريات، بحيث تم الإعلان اليوم الجمعة عن تفكيك عصابة تتكون من 9 أشخاص و كمية 40 طناً من المخدرات و لازال البحث جاري عن باقي المتورطين.

image.jpg