البسيج يكشف معلومات جديدة حول "الإرهابي" التشادي الموقوف وينشر صورة له

 أفادت وزارة الداخلية بأن عملية توقيف المواطن التشادي الموالي لتنظيم "داعش" أمس الجمعة بطنجة، مكنت من حجز أكياس بلاستيكية تحتوي على مساحيق ومواد سائلة يشتبه استخدامها في صناعة المتفجرات، وكذا طنجرة ضغط وبطاريات وأسلاك كهربائية، بالإضافة إلى كريات معدنية وصدريات معدة لتثبيت أحزمة ناسفة، وذلك بشقة بنفس المدينة اتخذها المعني بالأمر كبيت آمن.

وذكر بلاغ للوزارة، اليوم السبت، أن عملية التفتيش أسفرت عن حجز مخطوطات تتضمن كيفية صناعة المتفجرات وكذا تسجيلات مرئية تخص الأهداف التي تم رصدها من طرف هذا الإرهابي ببعض مدن المملكة.

وأضاف البلاغ أن البحث الأولي أكد أن هذا الأخير خطط لاستهداف فنادق مصنفة وثكنات عسكرية ومراكز أمنية ومقر إحدى البعثات الدبلوماسية الغربية بالمملكة.

كما خطط بمعية أعضاء خليته، لاحتجاز وتصفية رهائن خصوصا من بين العناصر الأمنية، وذلك بهدف حث جهاديين حاملين لنفس الفكر على الانخراط في مشروعه الإجرامي. وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم تقديم المشتبه به أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معه تحت إشراف النيابة العامة.

هذا، ونشرت الصفحة الرسمية للمكتب المركزي للأبحاث القضائية "bcij" اليوم السبت 14 ماي، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صورة للارهابي الموقوف الحامل للجنسية التشادية البالغ من العمر 33 سنة، المدعو "أبو البتول الذباح"، وهو اسم على مسمى لكونه كان سيذبح الأبرياء.

-الأوقات-و م ع

صورة للموقوف أبوالبتول الذباح 

صورة للموقوف أبوالبتول الذباح