بسيج يكشف صاحب كمية طنين ونصف المحجوزة بحي درادب

تمكنت عناصر المكتب المركزي للابحاث القضائية، من فك لغز كمية طنين ونصف من مخدر الشيرا المحجوزة بحي درادب على متن سيارة "فركونيط" متخلى عنها يوم الخميس 17 دجنبر 2015، بحيث سجلت القضية في ذاك الوقت ضد مجهول.

وحسب مصدر جد مطلع، فان المدعو "ر.ب" صرح لعناصر "بسيج" بعد توقيفه في ماي المنصرم، انه هو من جلب هذه الكمية من منطقة "باب برد" على متن  سيارة "فركونيط"، وأنها تابعة للمدعو "ع.العرايش".

وأضاف المصدر ذاته، ان المدعو "ع.العرائش" حجزت لديه الضابطة القضائية وثائق مثيرة تبين من خلالها أنه يسير "إمبراطورية تجارية دولية" انطلاقا من المغرب فروعها عبارة عن شركات في مختلف دول العالم منها باسبانيا ومالطا والامارات.

وعلمت "الأوقات"، ان هذه "الامبراطورية التجارية الدولية"، عبارة عن مجموعة من الشركات تم العثور على سجلاتها التجارية وخواتمها، وعلمت الجريدة كذلك، ان هذه "الامبراطورية" لديها أذرع إعلامية تدافع عن مصالح "ع.العرايش" منها موقع "العرائش نيوز".

هذا، وسبق للمديرية العامة للأمن الوطني ان أصدرت بلاغاً عبر وكالة الأنباء المغربية، مفاده، ان شرطة ولاية طنجة تمكنت من توقيف سيارة من نوع "فركونيط" على متنها طنين ونصف من مخدر الشيرا، يوم الخميس 17 دجنبر 2016.

 وحسب ذات البلاغ، فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، بحثا في الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتوقيف المشتبه فيهم المتورطين في هذه القضية، بينما تم حجز المخدرات والناقلة المستعملة.

image.jpg