سكانير ميناء المتوسطي يخطىء في كشف الحشيش داخل عربة

مرت  صباح اليوم الجمعة، سيارة من الحجم الكبير من نوع "كرفان" أو ما يسمى كذالك بمنزل متنقل، على كل مراكز المراقبة و التفتيش الكائنة بميناء طنجة المتوسطي و بداخلها كمية من المخدرات تقدر ب 87 كيلوغرام دون أن تتمكن لا العناصر الأمنية و لا الجمركية من كشفها الى أن صعدت الى الباخرة و غادرت التراب الوطني. 

حيث  أعلنت السلطات الإسبانية بميناء الجزيرة الخضراء، صباح اليوم عن توقيفها سيارة من نوع "كرفان" قادمة من ميناء طنجة المتوسط الأكبر افريقيا، و على متنها 87 كيلوغرام من الحشيش مخبأة تحت كراسي السيارة بشكل مفضوح، الشيء الذي جعلها تلقي القبض على السيارة و سائقها البلجيكي تمهيدا لتقديمه للمحاكمة.

هذه العملية التهريبية  تضعنا أمام علامة استفهام كبيرة، تجرنا الى التساؤل حول ما الجدوى من جهاز الكشف الآلي "السكانير" المثبت بمركز المراقبة و التفتيش بميناء طنجة المتوسط، و الذي تمر عليه كل العربات المتوجهة الى القارة العجوز قبل صعودها الى الباخرة، و الذي تم شراءه بمبالغ مالية ضخمة جدا من أموال دافعي الضرايب.

image.jpg