طنجة: اعتقال مفتش شرطة ممتاز ضحية اعتداء جسدي

علمت "الأوقات" من مصادر متطابقة، ان مفتش شرطة ممتاز بولاية أمن طنجة، الذي تعرض لاعتداء جسدي مساء أمس الثلاثاء 26 يوليوز، داخل حانة بشارع موسى ابن نصير بطنجة، على يد ثلاثة أشخاص وهم حارس ليلي ومسير الحانة ونادل، تم إيداعه رهن تدابير الحراسة النظرية مباشرة بعد خروجه من المستشفى الإقليمي محمد الخامس.

وحسب ذات المصادر،  فان المشتبه فيهم الثلاثة تم وضعهم بدورهم تحت الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، بتهمة الضرب والجرح العمديين، وكان مفتش الشرطة المذكور، الذي يعمل ضمن فرقة البحث التابعة للأمن العمومي بالمنطقة الأمنية لبني مكادة، تعرض للضرب المبرح بسبب خلاف وقع حول فاتورة مشروبات كحولية بقيمة 300 درهم، في مشهد استنكره كل زبناء الحانة ومس بهيبة الأمن، والبعض أراد أن يؤدي مبلغ 300 درهم ليتوقفوا عن تعنيف مفتش الشرطة.

وكشفت نفس المصادر، ان هذه الحانة تابعة لشخص نافذ سبق أن شغل منصب الكاتب العام بعمالة الفحص بني مكادة، لذلك تتجنب السلطات المحلية سحب له رخصة المشروبات الكحولية المخصصة للسياح الأجانب غير المسلمين، ويشار ان مستخدمي هذه الحانة معروفين بهذه الأفعال المتعلقة بالاعتداءات الجسدية على زبناء الحانة، من بين ضحاياهم مدير جريدة أسبوعية، كما سبق أن تعرض قيادي يساري للاغتيال داخل هذه الحانة بعدما صب أحدهم البنزين عليه وأضرم فيه النار.

image.jpg