أنباء عن اعتقال بارون المخدرات "سفيان الجزائري" ببلجيكا

تروج أنباء عن اعتقال بارون المخدرات "سفيان الجزائري"، بدولة بلجيكا خلال الأسبوع الماضي، بحيث سبق لوسائل إعلام فرنسية ان نشرت ان البارون "سفيان" أطلق سراحه قبل انتهاء مدة العقوبة السجنية المحكوم بها، وأشارت انه عقد صفقة مع السلطات الفرنسية على أساس انه سيشتغل لفائدتها كمخبر مقابل إطلاق سراحه.

وحسب  ذات المصادر، فان "سفيان" عمل على إسقاط كمية كبيرة من المخدرات تقدر بالأطنان في نهاية السنة الفارطة بضواحي العاصمة الفرنسية باريس، بحيث أرسل ارقام اللوحات المعدنية لسيارات من نوع "فركون" كانت على متنها المخدرات، ويذكر، ان البارون "سفيان" معروف بمدينة البوغاز لكونه تربطه علاقات مع عدة طنجاويين وطنجاويات منهم امرأة تسمى "ن.ب". 

ويشار كذلك، ان البارون "سفيان الجزائري" لمع نجمه بعدما نفذ هروب هوليودي من السجن فوق التراب الفرنسي أثناء نقله من زنزانته بحي "QHS" الى احدى المستشفيات سنة 2003، وذلك، عندما حضر شخص على متن دراجة نارية من الحجم الكبير مدجج باسلحة نارية وتمكن من تهريبه، الا انه بعد هروبه توجه الى الجنوب الإسباني ثم الى عروس الشمال ونسج علاقات مع بعض البارونات المحلية، بحيث بقي في حالة فرار لسنوات عديدة قبل اعادة اعتقاله من طرف الشرطة الدولية إنتربول بمدينة ماربيا الإسبانية سنة 2009 في منطقة بورتو بانوس، وبعد مرور مدة زمنية أطلق سراحه بعد عقده صفقة مع السلطات الفرنسية حسب وسائل إعلام فرنكوفونية.