ارتفاع صادرات منتجات الصناعة التقليدية

 أفادت وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بأن صادرات منتجات الصناعة التقليدية سجلت معدل نمو نسبته 30 في المائة في شهر ماي 2016، مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضحت الوزراة، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الخميس، أن صادرات الملابس التقليدية، وبالنظر لرقم معاملاتها في التصدير، ارتفعت بـ 149,5 في المائة، ما جعلها تتصدر قائمة المنتوجات الأكثر تصديرا بحصة مضاعفة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة (25 في المائة خلال 2016 مقابل 13 في المائة خلال 2015).

وتأتي بعدها منتجات الفخار والزرابي والمصنوعات الجلدية والأحذية والخشب والمصنوعات النباتية بمعدل نمو يبلغ على التوالي 10 في المائة و15 في المائة مقارنة مع شهر ماي 2015.

وكذلك الأمر بالنسبة لبعض المنتوجات التي سجلت تراجعا خلال السنة الماضية، والتي استدركت هذا الوضع في السنة الحالية وسجلت تقدما جيدا، كالمصنوعات الجلدية (22 في المائة) والأحذية (14 في المائة) والخشب (12 في المائة) والمصنوعات النباتية (7,5 في المائة).

وفي شهر ماي 2016، تعزز حضور منتجات الصناعة التقليدية المغربية، مرة أخرى، في السوق الأوروبية، وقد تأتى هذا الحضور ، بالأساس، نتيجة أداء السوقين الفرنسية والإسبانية التي تميزت بتحقيق تطورات بلغت على التوالي 105,5 في المائة و90 في المائة.

وبالنسبة للبلدان الإفريقية فقد سجلت مستورداتها من الصناعة التقليدية المغربية زيادة بنسبة 69 في المائة.

وبخصوص أقطاب الصناعة التقليدية، فقد أبانت الدارالبيضاء والرباط عن أداء جيد، عبر نسب نمو بلغت 35 في المائة و21 في المائة على التوالي.

أما باقي المدن المصدرة فقد تضاعفت صادرات الناظور وطنجة خمس مرات و أربع مرات على التوالي.

image.jpg