طنجة تحتفي بالصناعة التقليدية كواجهة حضارية ورافعة للتنمية

 

الأوقات – وكالات: تحت إشراف وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي و التضامني، وبشراكة مع مؤسسة دار الصانع و بتنسيق مع المديرية الجهوية بطنجة تحتضن مدينة طنجة ما بين 20 و 31 ماي الجاري فعاليات الدورة العشرة من المعرض الجهوي للصناعة التقليدية المنظم تحت شعار:" الصناعة التقليدية واجهة حضارية و رافعة للتنمية".
 
وقد حضر مراسيم الإفتتاح التي جرت أمس الأربعاء والي جهة طنجة تطوان محمد اليعقوبي الذي قام بتفقد جميع أروقة المعرض، وكان السيد الوالي مرفوقا في هذه المراسيم بكل من رئيس غرفة الصناعة التقليدية، أمحمد الحميدي، و عمدة المدينة فؤاد العماري ورئيسي مقاطعة المدينة ومغوغة السيدين يونس الشرقاوي وعبد العزيز بنعزوز، ووالي أمن طنجة مولود أوخويا وشريحة واسعة من المستشارين جلهم ينتمون لحزب الأصالة والمعاصرة الذي شكل مناضلوه حضورا قويا ولافتا في هذه المراسيم الإفتتاحية.
 
 وقد شهد المعرض الذي أقيم بشارع إسبانيا بجانب محطة القطار طنجة المدينة مشاركة 72 عارض وعارضة ، ويضم المعرض الذي يمتد على حوالي 12000 متر مربع 67 رواق يضم أنواع من المعروضات والمنتوجات الحرفية تتوزع ما بين منتوجات قروية وحضرية، من إنتاج صناع وصانعات تقليديات، تخص حرف: النجارة الفنية من نقش وتطعيم وزخرفة الخشب والنحت على خشب العرعار والخياطة التقليدية والنسيج التقليدي وحياكة الزرابي والأفرشة والطرز وصناعة الأحزمة التقليدية والمصنوعات الجلدية والخرازة والمصنوعات النحاسية والصياغة والحدادة الفنية والزليج التقليدي والنقش على الجبس والمصنوعات النباتية والرسم على الحرير والزجاج وديكورات التزيين وصنع الحلويات التقليدية والإنتاج الغذائي ومواد التجميل وتقطير الزيوت والأعشاب وإنتاج العسل