بمناسبة ذكرى عيد المولد النبوي الشريف نظمت جمعية خطوات ندوة بعنوان محمد رسول الله رسول السلام والحرية والحضارة والجمال

 قبيل أيام قليلة عن مناسبة ذكرى عيد المولد النبوي الشريف ، و على هامش احتفالات المجتمع المغربي بهذه المناسبة المُباركة ، نظمت جمعية خطوات ندوة على شاكلة مائدة مستديرة مساء اليوم السبت بالمكتبة الوسائطية  لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الثقافية والاجتماعية بعنوان: محمد رسول الله، " رسول السلام و الحرية و الحضارة و الجمال " من تأطير الأستاذ و الدكتور مصطفى المسعودي.

هذا و قد تم افتتاح النشاط بآيات بينات من الذكر الحكيم ، ثم تناول مسير الجلسة الكلمة و رحب بالحظور الكريم ثم رئيس الجمعية الذي أكد على ضرورة الاقتداء بسنته صلى الله عليه و سلم و العمل على استكمال رسالته من خلال كلمة قصيرة ، ثم مداخلة الأستاذ المحاضر مصطفى المسعودي الذي تحدث عن الوجود البشري في الدنيا وعلاقة رسل الله بالمرسلين إليهم, بداية من سير الأنبياء كنوح وموسى وعيسى عليهم السلام, وأشار إلى المنهج الشيطاني الذي يخرب الفطرة الكونية.

وبعد هذه التوطئة, عرج المحاضر نحو الحديث عن تيمة السلام, الذي لولاه لما كانت الحياة, واستشهد على ذلك بوقائع تاريخية من حياة العرب القدامى, مبرزا دور الرسول (ص) في تفعيل السلام على أرض الواقع. ثم انتقل للحديث عن تيمة الجمال المادي والمعنوي, خصوصا جمال النبي المصطفى عليه صلوات الله, الذي يعد أنموجا حيا للجمال البشري في الدنيا. وبعد ذلك تناول تيمة الحضارة, وهي بيت القصيد عند سائر الأمم, ولعل الحضارة الإسلامية لم تظهر من رحم الصحراء بشبه الجزيرة العربية إلا بعد بعثة الرسول (ص), ثم قارن المحاضر بين حضارة العرب وحضارة الغرب, كما بين الفرق بينهما ومدى أهمية المساهمة العربية في سطوع شمس الحضارة على الغرب, وضرب مثلا بالحضارة الأندلسية التي ساهمت بشكل كبير في نهضة أروبا. وآخر تيمات الموضوع هي الحرية, كما ضرب مثلا بالصحابي الجليل بلال بن رباح, وقارن بين التحرر من العبودية في صدر الإسلام والتحرر في القرن التاسع عشر. وختم حديثه بالتحسر على ضعف الحضارة الإسلامية, متمنيا لها العودة العاجلة للرقي والعطاء.

وبعد الانتهاء من مداخلة الدكتور مصطفى المسعودي, أثث اللقاء بوصلة موسيقية أمتعت الحضور, قدمتها مجموعة "مشاعل موسيقية" برئاسة المايسترو البشير بن يحيى, وفتحت لائحة تدخل الحضور من أجل النقاش والتعليق والنقد والسؤال حول موضوع الندوة.

image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg