جمعية طنجة مدينتي تحيي أمسية احتفالية لجمهورها

 توصلت "الأوقات"، بمكتوب من عند ادارة "جمعية طنجة مدينتي"، جاء فيه ما يلي:

أسدل الستار يوم الأحد بمسرح الحداد بطنجة على الأمسيةالسنوية لجمعية طنجة مدينتي إحتفاءا بعيد ميلادها السابعتحت شعار "بناء الإنسان أولى من بناء البنيان".

الأمسية التي تشكل مناسبة تتواصل فيها جمعية طنجة مدينتيمع جمهورها و متبعيها لتشاركهم رؤيتها و أنشطتها التي تشتغلعليها طول السنة، قُدِمَتهذه السنة في حلةبهيجة، أُتْحِفَفيهاالجمهور بباقة متنوعة من الترفيه والفن الهادف،جمعت مابينالإنشاد، المسرح، الفكاهة و فقرات عديدة راقية و منوعة.

افتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم بصوت المقرئ إسماعيلمرسوب،عاش بعدها الجمهور مع نفحات منتقاة من الإنشادقدمتهافرقة الحضرةالطنجاويةبرئاسة نعيمة البرنوصي،التي تعملعلى إحياءثراتفن الحضرة بالمدينة، الثراتالذي جسدتهريشة الرسام زكرياء حمادي في ابداع حي مرفق بالموسيقى على لوحة تمثل روح و معالم مدينة طنجة.

أطل نجم الكوميديا ميمح بعدها بعرض كوميدي ساخر تطرق لأكثر من موضوع وحمل بين طياته أكثر من إشارة و معنى، وتألقت فرقة سراج باندلأمداح المعاصرةعلى خشبة المسرح بأصوات تصدح بالإنشاد، أطربت الجمهور غناءابباقة من الأغاني بتوزيع عصري جديد، فيما أطرب حسن شيدود الجمهور شعرا بقصيدة بقلمه و إلقائه.

و خطفت فرقة الرازي للمسرح الأضواء بعرضها المسرحي الفريد الذي تفاعل معه الجمهور بقوة، و الذيسلط الضوء على التناقض الصارخ و انفصام  المجتمع في تعامله مع عدد من القضايا المجتمعية، و التي غالبا ما يتناولها بالحكم المسبق دون قراءةعميقة لهاو لخلفية ضحاياها.

كما تم عرض فيلم قصير يُعَرِّفبالمشروع الرائد"أكاديميةطنجة مدينتي" التي يسعى إلى احتضانو تأطير التلاميذ و الطلبة من السنة الثالثة إعدادي إلى غاية التخرج، على المستوى العلمي، الأخلاقي، وعلى مستوى تطوير القدرات الذاتية لخلق جيل واعي، صالح و مساهم في تنمية مجتمعه و محيطه.

و تجدر الإشارة أن جمعية طنجة مدينتي مند تأسيسها سنة 2009، تسعى لتقديم أنشطة ذات قيمة مضافة، تركز مجهوداتهاخصوصا مع التلاميذالطلبة، و تعد من الجمعيات النشيطة على مستوى مدينة طنجة.

image.jpg