جمعية العون والإغاثة بطنجة تطلق حملة حقيبتي 2015 يستفيد منها 3000 تلميذ وتلميذة

الأوقات- متابعة: أطلقت جمعية "العون والإغاثة" بمدينة طنجة، حملة "حقيبتي 2015"، التي تهدف إلى تأمين تمدرس 3000 تلميذ وتلميذة من اليتامى، من خلال توفير حقائب مدرسية التي تضم الأدوات والكتب المقررة، بدعم من عدد من المحسنين وكفلاء الأيتام وعدد من المؤسسات المانحة الوطنية والدولية، إلى جانب المساهمة التي قدمتها هيئة الإغاثة الإسلامية بمكتبيها في كل من هولندا وبلجيكا.

وأضافت الجمعية في بلاغها أنها رصدت مبلغ 660 ألف درهم لتمويل حملة "حقيبتي 2015"، منحتها هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية، في إطار الدعم والشراكة والتي ستمكن من استفادة 2160 من اليتامى الممدرسين.

 وأوضحت "العون والإغاثة" في بلاغها، أنها انتهجت سياسة الربط اللازم بين كفالة اليتيم وتمدرسه مصحوبا بتوعية وتحسيس مستمرين لوسطه باهمية تعلم اليتيم،وذلك من أجل تعميم تمدرس الأيتام الذين هم في سن التمدرس، وإنقاذ الأيتام المنقطعين عن التمدرس، عبر إلحاقهم بفصول التربية غير النظامية، ثم إدماجهم في التعليم العمومي.