تفكيك شبكة دولية متخصصة في تهريب الحشيش المغربي الى أوروبا

بناءا  على معلومات استخباراتية، تمكن الحرس الإسباني بتنسيق مع السلطات الإيطالية، من تفكيك شبكة دولية بإقليم مالقا بالجنوب الإسباني، خلال نونبر الجاري، تنشط في تهريب الحشيش المغربي بكميات كبيرة، داخل عربات نقل المسافرين، و تبيعه في دول أوروبية.

و كشفت  هذه العملية، التي أطلق عليها اسم "أسطيركس 2"، ان العصابة كانت تضع الحشيش داخل أكياس بلاستيكية، حتى لا تتمكن الكلاب المدربة من شمها، قبل خزنها في صناديق حديدية مصنوعة بعناية داخل هيكل العربات.

و يشار  ان السلطات الأوروبية، تعتمد على العمل الاستخباراتي و اختراق عصابات المخدرات قصد تفكيكها، خصوصاً الحرس الإسباني، مثلما حدث أواخر سنة 2005، لبارون المخدرات ينحدر من طنجة يدعى "ج"، حين لمع نجمه و اشترى أسطول من سيارات مرسيدس أخر طراز في ذاك الوقت، تحمل توقيع علامة "برابوس".

حيث سمحت  عناصر الحرس المدني الإسباني، لشاحنة تابع له بالمرور عبر ميناء الجزيرة الخضراء و على متنها أطنان من مخدر الشيرا، الى ان وصلت الى منطقة صناعية بالعاصمة الإسبانية مدريد، و ما ان دخل بارون المخدرات "ج" لمعاينة الحشيش، حتى داهمته السلطات الإسبانية و أسقطت الحوت الكبير. 

و يذكر، ان المخابرات المغربية التي يرأسها عبد اللطيف الحموشي، استطاعت خلال نونبر الجاري، معرفة مكان اختباء الإرهابي عبد الحميد أباعود، الذي دوغ كل استخبارات العالم،  خارج التراب الوطني بعيداً جغرافياً بمنطقة "سان دوني" ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

و استطاعت المخابرات المغربية كذلك، معرفة الوقت و المكان الذي كان ينوي أباعود القيام فيه بأعمال ارهابية، و لكنها للأسف الشديد لم تستطع فك شفرة 48 طن من المخدرات التي عبرت عبر ميناء طنجة المتوسط و ضبطت بميناء الجزيرة الخضراء في يونيو الماضي، حيث تم تسجيلها ضد مجهول. 

image.jpg
image.jpg