إصابة جمركي في هجوم لمهربين بمنطقة الزارع ضواحي طنجة

الأوقات- متابعة: أصيب عنصر جمركي بجروح طفيفة، في الهجوم الذي تعرضت له عناصر تابعة للجمارك بمدينة طنجة صبيحة أمس السبت على مستوى الطريق الساحلية الرابطة بين مدينة طنجة وميناء طنجة المتوسطي

و أسفر الهجوم المباغت أيضا عن خسائر مادية في سيارة سرية تابعة للجمارك والتي كانت تقوم بمهمتها الاعتيادية في مراقبة عمليات تهريب السلع والمواد المهربة من مدينة سبتة المحتلة .

وأفادت مصادر إعلامية أن عناصر السرية التابعة للجمارك، وعددهم ستة عناصر، والذين كانوا في مهمة مراقبة الطريق على مستوى منطقة الزرارع غادروا المكان بسرعة بعد تعرضهم لوابل من الحجارة اثر وصول عدد من المهربين الذين وصل لعلمهم توقيف سيارة مشبوهة من لدن عناصر الجمارك اثر حاجز جمركي .

وأشارت ذات المصادر إلى أن عناصر الجمارك وأثناء القيام بمهامهم الخاصة، فوجئوا بوصول عدد من أعوان المهربين على متن أزيد من ستة سيارات، من منطقة سيدي قنقوش وطنجة البالية، وهم الذين هاجموا العناصر الجمركية والتي لم تضطر لاستعمال أسلحتها الوظيفية لأجل الحفاظ على سلامة ومستعملي الطريق التي تشهد ازدحاما خلال نهاية الأسبوع ، الأمر الذي أدى بعناصر الجمارك لمغادرة المكان بعد حضور عناصر الدرك الملكي التي حررت برقة عاجلة لإيقاف عدد من المهربين وصاحب السيارة التي تسببت في الحادث .