تفاصيل جديدة في قضية الهجوم بالسيوف وسط طنجة

 علمت "الاوقات" من مصدر مطلع، ان الشجار العنيف الذي وقع في الساعات الاولى من صباح يومه الخميس، و تعرض على اثره شاب يدعى "حمزة" لضربة قوية بواسطة سيف أدت الى بتر يده، جاء بعدما اعتدى هذا الأخير على شاب اخر بواسطة سلاح أبيض، جعله يفكر في الانتقام و يكون عصابة.

حيث تربصت هذه العصابة ب "حمزة" امام باب منزله، و تبعته على متن سيارة بعد خروجه الى ان وصل الى وسط مدينة البوغاز، و بالضبط في بداية شارع فاس أو ما يسمى "مرحبا"، و تمت مهاجمته و توجيه له ضربات بواسطة أسلحة بيضاء من الحجم الكبير أدت الى بتر يده.

و بعد الحادث، حضرت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة الى عين المكان، وفتحت تحقيق في الموضوع، وتم نقل "حمزة" الى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، بحيث اجريت له عملية جراحية دقيقة، أعيد على اثرها يده الى مكانه و خياطته، و لم يستبعد مصدرنا ان يعاني المصاب في الأيام المقبلة من عاهة مستديمة.