تفكيك شبكة إجرامية تهرب الحشيش جواً انطلاقا من شمال المغرب

فكك الحرس الإسباني خلال يناير الجاري، شبكة إجرامية متخصصة في تهريب الحشيش الى الجنوب الإسباني بمنطقة إشبيلية وقادس ومالقة جواً، انطلاقا من شمال المغرب عبر مروحيات تحمل في كل عملية تهريبية مابين 300 و400 كيلوغرام من مخدر الشيرا الممتاز، يأطرها ربان طائرة أوكراني الجنسية.

حيث أعلن الحرس الإسباني، بانه تمت مداهمة سبعة مخازن تابعة للشبكة وحجز حوالي 614 كيلوغرام من المخدرات المصنوعة في المغرب، من خلال عملية أطلق عليها اسم "دوبلاديلة"، وعلى اثرها تم توقيف 20 شخصا متهمين كأعضاء هذه الشبكة التي تنشط في التهريب والتوزيع وتجارة الحشيش على الصعيد الدولي. 

ويذكر، ان مروحية كانت تحلق على علوِ منخفض، سبق لها ان نزلت على تراب مدينة طنجة في منطقة السلوقية بجوار قصر مشيد على أعالي الجبال في ملكية شخص معروف بمدينة البوغاز يمتلك محل لغسل السيارات، وعندما بحثت "الأوقات" في الموضوع، قال لها أحد ممثلي السلطات المحلية انه فعلا دخلت مروحية الأجواء وبقيت لمدة 15 دقيقة ثم غادرت نحو القارة العجوز.

ويشار، انه عندما ضيقت السلطات على بعض بارونات التهريب الدولي للمخدرات بحراً، التجىء بعضهم الى التهريب الجوي عن طريق مروحيات تحلق على علو منخفض، والتي لا يمكن رصدها بالرادرات العادية، بحيث يمكن كشفها بالرادرات المتحركة على متن سيارة "فوركون"، أو بالعين المجردة فقط، الشيء الذي يجعل نسبة نجاحها أكثر من عمليات الاخرى، الا ان المغاربة الموجودين على الارض الذين يتكلفون بشحن الحشيش و تسهيل العملية، هم حلقة أساسية كذلك لنجاحها.

موضوع ذو صلة : الحشيش يهرب جوا من السلوقية بطنجة