درهم رمزي ثمن بيع منتجع سياحي قيمته بالملايير تسبب في صراعات طاحنة

علمت "الأوقات"، ان المنتجع السياحي "الراضي" الكائن بشارع محج محمدالسادس بكورنيش طنجة، المملوك للشركة "جيرونا ش.ذ.م.م"، أسست في شتنبر 2007، اشترته هذه الشركة عن طريق قرض بنكي من البنك الشعبي بقيمة 24 مليار سنتيم، ويقال ان ثمن الحقيقي لهذا المنتجع في ذاك الوقت هو 14 مليار سنتيم، الشيء الذي يكشف التلاعب في مبلغ القرض الذي هو عبارة على أموال شبه عمومية للبنك الشعبي بتواطىء بعض كبار المسؤولين في دواليب تسيير البنك على المستوى الجهوي والمركزي.

وعلمت  الجريدة، ان حصص الشركة "جيرونا" التي رأسمالها 10 ملايين درهم، تم تفويتها لأحد أشخاص بقيمة درهم رمزي، وحسب مصدر مطلع، فان هذا التفويت "المشبوه" سبب في تأسيس مكتبين للسنديك كل واحد يقول على نفسه انه صاحب الأحقية، ونشبت بينهما صراعات طاحنة، وأضاف ذات المصدر،أنه من بين أسباب هذه المواجهات الرغبة في رفع حجوزات على رسوم عقارية تابعة للمنتجع سبق ان نفذها السنديك كما توضح الوثيقة الإدارية المرفقة.

هذا، وكشف ل "الأوقات" مصدر أمني، ان هناك عدد قياسي من الشكايات بالهجوم على مسكّن الغير وانتزاع عقار، عدد منها في الدائرة الأمنية الثانية تتعلق بهذا المنتجع. 

image.jpg