صاحب حانة "يوكي" يلحق أضرار بعمارة و السنديك يشتكي

يشتكي سنديك عمارة "الشاطئ" الموجود بأسفلها حانة "يوكي" الكائنة بشارع يوسف ابن تاشفين بطنجة، من الأضرار التي يتعرض لها سكان العمارة كل ليلة، نتيجة فوضى وعربدة السكارى زبناء الحانة، ووضحت رئيسة السنديك التي تسكن في نفس العمارة ل "الاوقات" ان هذه الحانة المسماة "يوكي" تتوفر على رخصة توزيع الخمور على السياح الأجانب غير المسلمين، الا انها ترى بداخلها المغاربة هم الذين يستهلكون الكحول، في تجاوز سافل لهذه الرخصة حسب تصريحها.

و أضافت، ان هذه الحانة سارت قبلة للمومسات و الباغيات، الشيء الذي حولها الى وكر للدعارة و التحريض على الفساد، و بالتالي فسكان العمارة عندهم أبناء و يستنكرون هذه المنكرات التي تحدث خلال ليالي ماجنة يستهلك فيها الكثير من الجعة و النبيذ داخل حانة "يوكي" المثيرة للجدل، التي انتقلت ملكية اصلها التجاري بمبلغ زهيد جدا حدد في عشرة ملايين سنتيم عن طريق المزاد العلني، حسب محضر بيع الأصل التجاري بتاريخ 12 شتنبر 2002 في الملف التنفيذي عدد 301-1-15 يثبت ان ثمن البيع بالضبط هو 106.000 درهم.   

ووضحت للجريدة، رئيسة السنديك خديجة الزكاري من المغاربة العائدين من المهجر، ان صاحب حانة "يوكي" لم يقف عن حد هذه الافاعيل بل انتقل الى اختلاس مادة الماء، بطريقة تدليسية بعدما استقدم رصاصا متخصص في السطو على هذه المادة الحيوية ووضع أنبوباً لهذا الغرض، الا انه بتاريخ 15 يوليوز 2015، انفجر هذا الأنبوب و أغمر الصيدلية المجاورة للحانة بالمياه، الشيء الذي جعل السنديك يشعر شركة أمانديس.  

و حسب  رئيسة السنديك دائماً، ما ان علم صاحب حانة "يوكي" الذي لم يؤدي مستحقات السنديك لحوالي 3 سنوات بالأمر حتى ثار غضبا و هجم على العمارة و بدأ يكسر جهاز "الأنتيرفون"، وعززت ذلك بتسجيل فيديو يظهر صاحب الحانة يكسر هذا الجهاز، و بنسخة من شكاية مسجلة لدى وكيل الملك بابتدائية طنجة بتاريخ 04 غشت 2015 تحت رقم 6687/311 ووثائق اخرى ننشر بعضها الى جانب الفيديو المسجل بواسطة كاميرا الرصد و المراقبة لضبط وكشف كل التحركات المشبوهة.

صورة  للعمارة الكائن بأسفلها حانة "يوكي".

صورة  للعمارة الكائن بأسفلها حانة "يوكي".

عريضة موقعة من طرف السكان المتضررين من حانة "يوكي" 

عريضة موقعة من طرف السكان المتضررين من حانة "يوكي" 

صورة لجهاز "الانتيرفون" الذي تعرض لأضرار  

صورة لجهاز "الانتيرفون" الذي تعرض لأضرار