شاهد..استنفار أمني لم يسبق له مثيل بطنجة أدى الى اعتقال ارهابي خطير

أصدر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بلاغاً نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء مفاده انه تم إجهاض مخطط إرهابي خطير، على خلفية إيقاف مواطن تشادي تابع لتنظيم “داعش” صباح اليوم الجمعة في أحد البيوت الآمنة بمنطقة مالاباطا بمدينة.

وحسب بلاغ وزارة الداخلية، فإن التحريات الأولية كشفت على أن المعني بالأمر الذي ولج المغرب عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم 04/05/2016، قادما إليه من التشاد، تم إيفاده إلى المملكة من قبل ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، من أجل تأطير وتكوين خلايا نائمة تضم متطرفين جزائريين ومغاربة متشبعين بالفكر الداعشي لشن عمليات إرهابية نوعية، تستهدف مقرات بعض البعثات الدبلوماسية الغربية ومواقع سياحية، في أفق زعزعة أمن واستقرار البلاد تماشيا مع أجندة “داعش”.

وكشف البلاغ أنه في إطار هذا المشروع الإرهابي، قام المعني بالأمر بعمليات استطلاعية لبعض المواقع المستهدفة، وذلك بهدف التحضير لتنفيذ عدة عمليات متزامنة من حيث التوقيت، لإرباك المصالح الأمنية وإحداث خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات على غرار الأحداث الدامية التي عرفتها مدينة الدار البيضاء بتاريخ 16 ماي 2003.

ووضح بلاغ الداخلية أنه يتضح جليا من خلال الجهود المتواصلة للمصالح الأمنية من أجل التصدي للأهداف التوسعية ل”داعش” وإيقاف المتشبعين بفكرها الدموي والحاملين لمشاريع إرهابية داخل التراب الوطني، لجوء ما يسمى ب”الدولة الإسلامية” إلى تغيير استراتيجيتها من خلال إيفاد أحد أعضائها المنحدرين من دول جنوب الصحراء إلى المملكة.

هذا، وشهد صباح اليوم محج محمد السادس بطنجة، حالة استنفار أمني قصوى، بحيث تم تطويق عمارة ومركز تجاري تابع لها يسمى البوغاز، من طرف فرق كوماندو fbi المغرب مدججة بأسحلة نارية ثقيلة في مشهد لم يسبق له مثيل بعروس الشمال، فيما صعد قناصة محترفين لأحد الأبراج المقابلة للعمارة ووجهوا فواهات الأسلحة الرشاشة في وضعية إطلاق النار كما توضح الصور.

وبعد مرور مدة زمنية معينة تم القاء القبض على الإرهابي التشادي، وتم اقتياده لتعميق البحث معه، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.‏

image.jpg
image.jpg