بالفيديو.."التمرد الكبير" اطلاق مائات الرصاصات بمحيط سجن عكاشة وأنباء عن هروب سجناء وتبادل إطلاق النار

نشر الصحفي المصور "عبد النبي المساوي" فيديو التقطه أثناء تغطيته لعملية "التمرد الكبير"، الذي عرفه سجن عكاشة بالدارالبيضاء ليلة الخميس الجمعة 29 يوليو، حيث كشف هذا الفيديو المرفق، لحظة فتح السجناء المتمردين الباب الرئيسي لسجن "عكاشة" وقتها سٌمع إطلاق نار كثيف أصاب عناصر المصالح الأمنية بحالة رعب وهلع وجعلها تهرب بكل تشكيلاتها وألوانها في كل الاتجاهات، قبل أن تطلق بدورها مائات الرصاصات في اتجاه باب السجن وفي الهواء، ويعتقد أن إطلاق النار الذي حدث لحظة فتح باب سجن عكاشة قام به أحد السجناء المتمردين استولى على سلاح أحد موظفي السجن، حسب ما نقلته بعض وسائل الاعلام منها قناة فرانس24.

 ويوضح الفيديو، أنه خلال إطلاق النار الكثيف تمكن بعض السجناء المتمردين كانوا ملثمين الخروج من باب السجن رغم الرصاص ورشقوا بالحجارة المصالح الأمنية والأخيرة ردت عليهم، في مشهد مروع شبيه بالأفلام الهوليودية، أدى الى ارتباك واضح في صفوف العناصر الأمنية، وأثناء اختلاط الحابل بالنابل، حضر مسؤول أمني كبير وطلب من السلطات المسلحة توجيه الرصاص إلى أرجل السجناء المتمردين، وإرساله من فوق أسوار السجن، وحسب صحيفة "شوف تيفي" فان أحد السجناء يدعى "الجن" تمكن من الهروب، وتم القاء القبض عليه داخل منزل عائلته بمدينة الدارالبيضاء في اليوم الموالي لأحداث "التمرد الكبير" الذي لم يسبق له مثيل بالمغرب، وينبغي تدريسه في الأكاديميات الأمنية.

 وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية، وضحت من خلال المعطيات الميدانية الأولية أن هذه الأحداث تمت وفق مخطط مدروس وضعه ونفذه متزعمو هذه الحركة، “إذ عمدوا إلى إحراق بعض الأفرشة من أجل إحداث دخان، والعمل على دفع الموظفين إلى التدخل، وذلك بهدف مهاجمتهم والخروج إلى خارج المعقل، كما حاولوا فتح الباب الخشبي لمكان إيداع الأسلحة إلا أنهم فشلوا في الوصول إليها بعد أن لم يستطيعوا كسر الشبكة الحديدية للباب.