تطورات مثيرة في قضية المقاول العربي التدلاوي

تظاهر أول أمس الاثنين 10 أكتوبر الجاري، زبناء المشروع السياحي atlantic beach paradise resort الكائن بمنطقة هوارة بطنجة، أمام السفارة المغربية بالعاصمة البريطانية لندن، ضد الشركة الفرنسية "أمانديس" التابعة لمجموعة "فيوليا".

و وصف المتظاهرون الشركة المفوض لها تدبير الماء والكهرباء بمدينة البوغاز ب "المافيا" لتسببها في عرقلة المشروع بدافع "ابتزاز" صاحبه، حسب اللافتات التي رفعوها خلال المظاهرة، وطالبوا من الملك محمد السادس بإطلاق سراح المقاول العربي التدلاوي المعتقل بسجن طنجة (الصورة 1).

وتزامناً مع تظاهر زبناء المشروع السياحي atlantic beach paradise resort المقيمين ببريطانيا أمام الهيئات الدبلوماسية المغربية بلندن، نظمت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان وقفة احتجاجية بالقرب من وزارة العدل والحريات بالعاصمة الرباط.

 حيث رفعت الرابطة شعارات كبيرة ووصفت اعتقال المقاول العربي التدلاوي ب"الإعتقال التعسفي" واعتبرت تأخر انتهاء الأشغال بالمشروع السياحي وعدم تسليم الشقق لأصحابها في الوقت المحدد يعود بالأساس إلى عدم احترام الدولة لالتزاماتها حسب العقد المبرم بين الدولة في شخص وزير الاقتصاد والمالية، و وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، و وزير السياحة، وبين شركة العربي التدلاوي (الصورة 2).

و نددت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، بالشكاية التي تقدم بها وزير الداخلية باسم الدولة المغربية ضد مسير الشركة العقارية  atlantic beach paradise resort العربي التدلاوي، واعتبرت أن هذه القضية واحدة من قضايا الفساد بالمملكة حسب الفيديو الموفق.

 موضوع ذو صلة: فضيحة عقارية بطنجة: بعدما فوض له بناء منتجع سياحي بقيمة 200 مليار سجل به شكاية عندما أصبح وزيرا للداخلية

الصورة  1

الصورة  1

الصورة 2

الصورة 2