مرة أخرى..العثور على رضيعة في صندوق القمامة بطنجة

تفاقمت معضلة رمي الرضع في شوارع مدينة البوغاز، فبعد العثور على  رضيعة أول أمس الأحد 03 يوليوز الجاري بالقرب من مدرسة الملك فهد للترجمة، عٌثر مساء أمس الاثنين بعد صلاة التراويح على رضيعة أخرى، تبلغ من العمر أربعة أيام مرمية داخل صندوق للقمامة على مستوى منطقة مرشان بطنجة، وبالضبط بالقرب من مستشفى "القرطوبي".

معضلة  الإنجاب خارج إطار الزواج ورمي الرضع في صناديق القمامة بلا رحمة ولا شفقة، تعرف تفشي كبير في المجتمع الطنجي، وتعود لعدة أسباب، منها التسامح مع الدعارة والزنا وتجارة الرقيق الأبيض الذي ينخر عاصمة طنجة تطوان الحسيمة.

وتعود كذلك، لانعدام المؤسسات والجمعيات التي تسهر على الحالة النفسية للأمهات العازبات، ورغم إصدار الملك محمد السادس أوامره بفتح نقاش وطني حول إمكانية تحويل الإجهاض من جريمة الى عمل مسموح به عن طريق تقنينه بشروط معينة، إذا كان ذلك سيجنب المغرب هذه المعضلة المتمثّلة في التخلي عن الرضع في الأماكن العامة، الا ان جرائم" قتل" و رمي الرضع مازالت في تفاقم في مختلف ربوع المملكة.

صورة من  (الأرشيف)

صورة من  (الأرشيف)