الحكومة تعتزم الرفع من الحد الأدنى للتقاعد إلى 1500 درهم

الأوقات- متابعة: أفضى الاجتماع الحكومي الذي عقده رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، وقادة النقابات، الأربعاء الماضي، إلى “مشروع صفقة”، تقضي باستجابة الحكومة، مباشرة بعد انتخابات شتنبر المقبل، لعدد من مطالب النقابات مقابل رفع هذه الأخيرة، “فيتو” معارضتها، ووضع مباركتها السياسية لسيناريو إصلاح أنظمة المعاشات المهددة بالانهيار مع 2020، وفق ما أدلت به صحيفة أخبار اليوم المغربية.

وأشارت الصحيفة أن أولى هدايا بنكيران للنقابات تتمثل في الموافقة على قرار الرفع من الحد الأدنى للتقاعد، الذي يصرف لـ11 ألفا من متقاعدي المؤسسات العمومية والجماعات المحلية والمياومين، من 1000 درهم إلى 1500 درهم شهريا.

أما في ما يتعلق بتحسين شروط الحماية الاجتماعية العائلية، فقد أكدت اليومية أن بنكيران يستعد كذلك للقيام بخطوة وصفت بـ”المهمة”، وتتجلى في الرفع من التعويض عن الطفل الرابع من 36 درهما شهريا حاليا إلى 200 درهم، لتصبح الأسرة التي لديها أربعة أطفال تتقاضى تعويضا بـ 200 درهم عن كل واحد منهم، فضلا عن وعد بنكيران بالتفكير في تعويض الزيادة في الأجر بخفض الضريبة على الدخل.