عاجل.."شجار" بين بنعتيق و خيرات يعجل بانهاء اجتماع المكتب السياسي لحزب الوردة

كشف مصدر مطلع، أن الاجتماع الذي عقده المكتب السياسي للإتحاد الاشتراكي مباشرة بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية أمس السبت 8 أكتوبر، لمناقشة التحالفات الممكنة، انتهى بسرعة بسبب "شجار" بين عضوين من المكتب السياسي.

وحسب موقع "بديل.انفو" الذي أورد الخبر، فإن اجتماع المكتب السياسي، نُسف بعد "مشاجرة" كلامية حصلت بين عضوي المكتب سفيان خيرات وعبد الكريم بنعتيق، حول إصدار موقف رسمي بالبقاء في المعارضة أو الدخول في التحالف الحكومي إذا ما طلب منهم ذلك.

وأضاف المصدر ذاته، أن المشاداة وصلت إلى حد التنابز بالأوصاف القدحية وكلام خادش للحياء، ووقعت بعد إصرار خيرات على إصدار الحزب لقرار رسمي يعلن فيه بقاءه في المعارضة إلى جانب حزب الأصالة والمعاصرة وعدم الدخول في تحالف حكومي مع البيجيدي، الشيء الذي رفضه بنعتيق.

ويشار، أن عبد الكريم بنعتيق كان يشغل منصب الأمين العام للحزب العمالي قبل أن يقرر إدماجه في حزب الوردة دون أخذ بعين الاعتبار أسماء أعضاء اللجنة الإدارية بشكل جعل البعض يتهمه أنه يبحث عن موطىء قدم من أجل الحصول على حقيبة وزارية بعد الانتخابات التشريعية 07 أكتوبر، وهو ما أكده "الشجار" المذكور. 

 

FullSizeRender.jpg