أزيد من مليون و298 ألف من أفراد الجالية عبروا ميناء طنجة المتوسط خلال عملية عبور مرحبا

الأوقات- متابعة: بلغ عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، الذين توافدوا عبر باب مليلية ، خلال الفترة ما بين 5 يونيو و30 غشت، 204 ألف و445 شخص، وذلك منذ انطلاق عملية (مرحبا 2015) في خامس يونيو، وإلى غاية 30 غشت الماضي، حسب إحصائيات المديرية الجهوية للجمارك بجهة الشمال الشرقي.

وأفاد بلاغ لسلطات ميناء طنجة المتوسط، أمس الثلاثاء، بأنه تم في اطار عملية “مرحبا 2015″ تسجيل عبور أزيد من مليون و298 ألف من أفراد الجالية عبر ميناء طنجة المتوسط ذهابا وإيابا.

ويذكر أن حركة عودة المسافرين عبر ميناء طنجة المتوسط بلغت ذروتها يومي 26 و27 شهر غشت الماضي، حيث تم تسجيل عبور 32 ألف مسافر في اليوم الواحد، حيث كانت مدة انتظار العبور بميناء طنجة المتوسط لا تتجاوز الساعتين. ويرجع الفضل في ذلك، إلى توفر أسطول البواخر الذي يواكب عملية العبور، وحسن التنسيق بين مختلف المصالح والادارات والسلطات المعنية، بالإضافة إلى مضاعفة فرق المراقبة والمساعدة.

.وأما الأشخاص الذين توافدوا عبر مختلف نقط العبور بالشمال الشرقي للمملكة، فقد بلغوا ما مجموعه 568 ألف و974 شخصا مقابل 497 ألف و748 خلال الفترة ذاتها من سنة 2014، ما سجل زيادة بنسبة 14 في المائة.