بروتينات طبيعية وصحية لعشاق رياضة كامل الأجسام

 الأوقات-وكالات: تساعد "مكملات بروتين" المصنعة على تقوية العضلات بعد ممارسة الرياضة، بيد أن خبراء ألمان قالوا إن ذلك يمكن الاستغناء عنه بمكملات بروتين طبيعية وصحية ورخيصة، ولكن بمعدلات محددة وفق شروط معينة منها تناسبها مع وزن الجسم.

يقبل محبي رياضة كمال الأجسام على تناول مكملات البروتين الغذائية كمساحيق البروتين، بعد ممارسة الرياضة، وذلك لتقوية وتغذية العضلات. بيد أن خبراء الجمعية الألمانية لحماية المستهلك في ولاية بافاريا، أكدوا أن هذه المكملات البروتينية المصنعة غير ضرورية لتغطية احتياجات العضلات من البروتين، و يمكن تعويضها بمواد غذائية صحية، حسب موقع "هايل براكسيس نت" الألماني.

إذ أشار الخبراء أن وجبات خفيفة كاللحم الخالي من الدهون والبقوليات والياغورت والحليب تحتوي على مكونات بروتين كافية. وينصح الجمعية الألمانية لحماية المستهلك بتناولها، لأنها أرخص سعرا وتغطي احتياجات الجسم الضرورية من البروتين وهي أيضا صحية لتقوية وبناء العضلات لأنها طبيعية.

أخصائية التغذية جيزيلا هورلمان من الجمعية المذكورة توضح هذا الأمر بالقول: "يحتاج كل كيلوغرام من وزن جسم شخص بالغ إلى 0.8 غرام بروتين. ولكن المعدل الحقيقي لاحتياجات الجسم من البروتين هي أقل من ذلك.". وتضيف أن هذه الكمية من البروتين هي ما يحتاجها الرياضيون الذين يمارسون الرياضة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.

وينصح الخبراء بتناول حوالي 15 إلى 25 غراما من البروتين، بعد ممارسة الرياضة. وذلك يمكن تحقيقه عبر شرب كأس من الحليب الخالي من الدسم ممزوجا بمسحوق "الكاكاو"، كأس الحليب فقط يمكن أن يكون كافيا، أو علبة زبادي "ياغورت" مع قطعة موز أو "سندويش بالجبن". الخبراء أشاروا إلى أن مساحيق البروتينات المصنعة، تحتوي على نسبة بروتينات أكثر من المواد الغذائية الطبيعية، كما تحتوي أيضا، على نسبة سكر أكثر.