بوليف: تفاقم حوادث السير بالمملكة يخلف 3500 قتيل كل سنة

 دعا الوزير المنتدب المكلف بالنقل محمد نجيب بوليف الى التعبئة الدائمة للحد من خسائر حوادث السير التي تخلف سنويا 3500 قتيل.

وسلط  بوليف خلال حفل توقيع اتفاقية اطار بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك وولاية جهة فاس مكناس ومجلس الجماعة الحضرية للنهوض بالسلامة الطرقية على مستوى المدينة، الضوء على أهمية الاعتماد على السلوك المدني لتعزيز السلامة الطرقية مشيرا الى أن الاستراتيجية الوطنية الجديدة للسلامة الطرقية 2016 2025 تهدف الى تقليص نسبة عدد وفيات حوادث السير الى 25 في المائة في أفق 2020.

وأضاف أن هذه الاستراتيجية تروم خفض عدد ضحايا حوادث الطرق الى 2000 وفاة في السنة في أفق 2025، مشددا على ضرورة التعبئة وتنسيق جهود مختلف المتدخلين وانخراط جميع مكونات المجتمع المدني من أجل محاربة هذه الظاهرة وتحسين مؤشر السلامة الطرقية.

وذكر  بوليف بالمحاور الرئيسية لمشروع السلامة الطرقية خصوصا تحسين البنيات والمسالك الطرقية وصيانة ومراقبة السيارات والشاحنات ومراقبة سلوكات السائقين، مبرزا أن بعض التصرفات المتهورة للسائقين تساهم بنسبة 90 في المائة في حوادث السير.