ابن منعش عقاري تسجل في نادي للملاكمة بطنجة للتجسس على نقيب الصحافيين

تروج معلومات في صالونات عروس الشمال، ان ابن منعش عقاري اسمه "أ.أ " سجل نفسه في نادي للملاكمة بحي "فال فلوري" بطنجة، يدعى "دلتا البوغاز"، تزامنا مع ممارسة نقيب الصحافيين المستقلين بطنجة رياضة الملاكمة الإنجليزية في هذا النادي، وذلك، قصد التجسس عليه، وهي المهمة التي نجح فيها، بحيث ضَل لحوالي شهر يجمع معطيات لفائدة خلية إجرامية معينة، ولم تستبعد مصادرنا أن يكون قد قام بتسجيل بعض فصول نزالات السيد النقيب أثناء حصص تداريب رياضة الملاكمة بواسطة هاتفه الذكي بشكل سري.

وعلمت "الأوقات"، أنه يعتقد أن ابن المنعش العقاري، كان يزود أشخاص مرتبطين بالخلية الاجرامية التي نفذت محاولة اغتيال السيد النقيب يوم 05 يونيو 2016، عن طريق فرقة كوماندو، بمعطيات حول الأسلوب والتكتيكات التي ينهجها في نزالاته وسط الحلبة، حتى تتمكن هذه الخلية الاجرامية من وضع خطة ناجحة لاغتياله، وتجنبا لأي مقاومة منه تنتج عنها لكمة مٌحكمة الى فك أحدهم تتسبب في الإغماء عليه والإمساك به، ومن ثم الوصول إلى باقي أفراد الخلية الاجرامية التي تقف من وراء جناية محاولة قتل نقيب الصحافيين مع سبق الإصرار والترصد، والتي تصل عقوبتها حسب القانون الجنائي المغربي مع ظروف التشديد الى 20 سنة سجناً نافذاً.

الخلية  الاجرامية كانت على علم مسبق بأن السيد النقيب شاب في مقتبل العمر (32 سنة) يتمتع بياقة بدنية هائلة وقدرة على الحركة وتغيير المواقع وتوجيه لكمات دائرية مركزة، راكمها منذ أكثر من عقد من الزمن، ولا يتردد في الدفاع عن نفسه، وفي حالة إرسال له شخص واحد أو اثنين قد يتمكن منهما، ويلقي عليهما القبض، حسب فرضية المعطيات والفيديوهات التي زودها بها ابن المنعش العقاري، لذلك، أرسلت فرقة كوماندو على متن سيارتين تتكون من حوالي ثمانية أشخاص ملثمين مدربين ومسلحين بالسيوف، للتفوق عليه من حيث العدد والنجاح في تصفيته جسدياً، و لله في خلقه شؤون، ويذكر، أن ابن المنعش العقاري سبق ان روج لصفحة فيسبوكية أنشأها معارضي السيد النقيب وتم التحقيق معه من طرف الضابطة القضائية وإطلاق سراحه نظراً لانعدام الأدلة.

حسن الريفي 

صورة معبرة 

صورة معبرة