دراسة: سرطان الثدي الوراثي يمكن الشفاء منه

الأوقات- وكالات: دراسة بريطانية جديدة أوضحت أن احتمالية الشفاء من مرض سرطان الثدي لا تختلف من امرأة إلى أخرى، ولا تقل عند المصابات به عن طريق «الوراثة»، وذلك حسب ما ذكره باحثون في دراسة نشرت في الدورية البريطانية للجراحة.

يقول الخبراء إن نتائج هذه الدراسة تطمئن عددا من النساء اللاتي يعانين من مخاطر وراثية للإصابة بالمرض.

وتظهر الدراسة نتيجة هامة مفادها أنه رغم أن الجينات الوراثية تزيد من احتمالية إصابة بعض السيدات بمرض سرطان الثدي، إلا أن ذلك لا يجعل علاج المرض عندهن أصعب من السيدات اللاتي أصبن به لأسباب أخرى.

هذه النتيجة جاءت بعد دراسة تمت على نحو ثلاثة آلاف امرأة بريطانية مصابة بمرض سرطان الثدي، وكانت النساء اللاتي ضمتهن الدراسة قد أصبن بالمرض قبل سن الواحدة والأربعين.

وتبين أن ثلثي هذه العينة ليس لديهن تاريخ للمرض في عائلاتهن، بينما قال الثلث الآخر إنهن أصبن بالمرض «وراثيا».

نتيجة أخرى أظهرتها الدراسة، حيث لم يكن هناك اختلاف كبير بين هاتين المجموعتين من النساء، فيما يتعلق باحتمال عودة الورم من جديد أو انتشاره في أنحاء الجسم.