هل تحقق حبوب القهوة الخضراء حلم الرشاقة للنساء؟

الأوقات- متابعة: قال العلماء أنهم حصلوا على أدلة جديدة على أن حبوب القهوة الخضراء أو غير المحمصة، يمكن أن تساهم في خفض وزن الجسم خلال فترة قصيرة نسبيا من الزمن.

وفي الدراسة وصف فريق جو فينسون كيف لمجموعة من الناس الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة تناول بضع مليغرام من حبوب البن الخضراء وخسارة حوالي 10 في المائة من وزنهم كل يوم.

وقال فينسون، من جامعة سكرانتو، " بناءاً على نتائجنا، أخذ كبسولات من مستخلص القهوة الخضراء كل يوم - أثناء تناول حمية قليل الدسم، وممارسة الرياضة بشكل منتظم - يبدو آمناً وفعالا، ووسيلة غير مكلفة لانقاص الوزن."

وشملت الدراسة على 16 شخصا تتراوح أعمارهم بين 22-26 عاما ويعانون من زيادة الوزن او السمنة، وتناولوا كبسولات من مستخلصات تحتوي على دواء وهمي، مسحوق غير نشط، وكبسولات من حبوب القهوة، لفترة 22 أسبوعا. وتناول المشاركون بالتناوب جرعات منخفضة وجرعة عالية من المستخلص. وتألفت الجرعة المنخفضة من 700 ملغرام من حبوب القهوة، وكانت الجرعة العالية تحتوي على 1.050 ملغرام. وكانت الدراسة على شكل ما يسمى "كروس أوفر" حيث يتناوب المشاركون على تناول نوعين من الجرعات بالاضافة الى جرعة وهمية، لمدة ستة أسابيع. مثل هذه الدراسات تحمل مزايا لأن كل شخص يملك السيطرة مما يحسن فرص الحصول على نتيجة دقيقة.

تمت مراقبة جميع المشاركين في غذائهم الكلي (السعرات الحرارية، الطعام الذي يتم تناوله، وما إلى ذلك)، وممارسة الرياضة خلال فترة الدراسة. وقال فينسون، "لم تتغير كمية السعرات الحرارية والكربوهيدرات والدهون والبروتين خلال فترة الدراسة، كما لم يتغير برنامج التدريب."

خسر المشاركون في المتوسط 7 كيلو خلال 22 أسبوعا من الدراسة. وشمل ذلك انخفاضا بنسبة 10.5 % في المتوسط من وزن الجسم عموما وانخفاضا بنسبة 16 في المائة من الدهون في الجسم. وأشار فينسون إلى أن فقدان الوزن قد يكون أسرع بكثير، لأن المشاركين تناولوا جرعات وهمية ومنخفضة من مستخلص القهوة الخضراء خلال فترة الدراسة.