سلطات طنجة تنذر أرباب مقاهي الشيشة تحت طائلة الاغلاق

وجهت السلطات المحلية بطنجة، إنذارات الى عدد من أرباب مقاهي "الشيشة" المنتشرة بمختلف مناطق عروس الشمال، من أجل التوقف عن هذه الأنشطة غير القانونية تحت طائلة تنفيذ مسطرة سحب التراخيص الممنوحة لهم لفتح هذه المحلات على أساس مقاهي أو مطاعم مع تفعيل الإجراءات القانونية في حق المتورطين في تسيير هذه المحلات.

حيث قامت سلطات ولاية طنجة عن طريق رجال السلطة واعوانها، بتوجيه عشرات الإنذارات إلى مسيري هذه المحلات المذكورة بتهمة توفير خدمات تدخين "الشيشة"،  تنبههم إلى وقف جميع الخدمات المرتبطة بأنشطة "الشيشة" غير القانونية فورا وإلا سيترتب على ذلك متابعات قانونية صارمة.

وعلمت "الأوقات"، ان من مقاهي "الشيشة" التي قد يشملها قرار الاغلاق هي مقهى "دتايم" الكائنة بوسط مدينة طنجة، يسيرها شاب اسمه "نوفل.ي" ناشط فيسبوكي، وحسب شكايات سنديك العمارة، فان مقهى "دتايم" يبيع لزبناءه رؤوس المعسل المهرب بشتى أنواعه "نعناع، تفاح، عنب.."، بحيث يتم تدخين نكهات هذه الفواكه عبر قنينات "النرجلة" داخل المقهى علانية.

وعلمت الجريدة، ان سنديك العمارة تَعِبَ من مقهى الشيشة "the time" شرحها بالعربية "الوقت"، حتى لا يغضب قرائنا الذين درسوا في المدرسة الامريكية، الى ان وصل سنديك العمارة الى درجة تعليق لافتة كبيرة على الشارع الرئيسي محمد الخامس مكتوب عليها "لا لمقاهي الشيشة تحت اسم مطاعم ومقاهي بإقامتنا"، كنوع من الاحتجاج والرفض لما يحدث في المقهى ولإرسال رسالة الى السلطات المحلية من أجل القيام بالمتعين.

اللافتة  الاحتجاجية لسنديك العمارة.

اللافتة  الاحتجاجية لسنديك العمارة.