مصرع سائق حافلة انقلبت على مشارف تطوان

الأوقات- و م ع: أفاد مصدر طبي يوم الأحد أن سائق الحافلة، التي انقلبت على مشارف مدينة تطوان وخلفت أزيد من 50 مصابا بجروح متفاوتة الخطورة ،توفي متأثرا بجروح بليغة.

وأوضح المصدر أن سائق الحافلة ،الذي خضع بالمستشفى الاقليمي سانية الرمل لعملية جراحية دون أن يكلل ذلك بالنجاح، أصيب بجروح خطيرة بمختلف أنحاء جسمه .

وكان خمسون شخصا قد أصيبوا بجروح في حادث انقلاب حافلة لنقل الركاب ،وقع بعد زوال يوم الأحد على مشارف مدينة تطوان .

وأكدت مصادر أمنية وطبية متطابقة أن انقلاب حافلة لنقل المسافرين على الطريق الرابطة بين طنجة وتطوان على مستوى مركز عين الحصن (نحو 10 كلم عن مدينة تطوان) أدى في البداية الى إصابة 51 شخصا دون وقوع وفيات بموقع الحادث بالرغم من خطورة الحادثة.

وأوضحت المصادر أن امراة أصيبت على مستوى الرأس إضافة الى سائق الحافلة الذي أصيب على مستوى القدمين وأنحاء أخرى من جسمه قبل أن يلقى حتفه ،فيما وصفت إصابة 6 حالات بالمتوسطة الخطورة و باقي الاصابات بالطفيفة على العموم.

وعزت مصادر أمنية سبب وقوع الحادثة الى التجاوز المعيب في منعرج ومنحدر خطير والسرعة المفرطة التي كانت تسير عليها الحافلة ،التي تربط بين مدينتي طنجة وتطوان.