مروحية طبية تتدخل لإنقاذ شاب بالمركز الاستشفائي بتطوان

الأوقات- متابعة: علمت "الأوقات" أنه قد تم نقل شاب في حالة حرجة، أمس الاثنين، من المركز الاستشفائي الجهوي بتطوان إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس، وذلك بالمروحية الطبية التابعة للمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة ، قصد استكمال العلاجات الضرورية جراء إصابته في حادثة سير.

وكان الشاب البالغ من العمر 17 سنة ، ضحية حادثة سير تسببت له في رضوض على مستوى الرأس مع ارتجاج في المخ ونزيف، وفق ما ذكره بلاغ لوزارة الصحة.

 

وأكد البلاغ أنه قدمت للضحية العلاجات الأولية بقسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجهوي بتطوان، ليتم توجيهه إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس حيت كانت حالته تستدعي رعاية صحية بمصلحة الانعاش من المستوى الثالث.
 
وأكد المصدر نفسه أن طاقما طبيا تابعا للمصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش بالجهة الشرقية (SAMU 05)، تكفل بمرافقة المريض على متن المروحية الطبية، ليستكمل العلاجات الضرورية للمريض بقسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس، وأشارت الوزارة إلى أن هذه العملية تمت بنجاح بفضل التنسيق المحكم بين مختلف مصالح المساعدة الطبية المستعجلة بكل من تطوان، وفاس ووجدة.