سبتة: افتتاح "سنطرو بينطينسياريو" جديد سعته 7 مرات أكثر من سجن "روزاليس"

أعلنت السلطات الإسبانية افتتاحها لسجن جديد مايعرف باسم "سنطرو بينطينسياريو" بمدينة سبتة  المحتلة تصل سعته 1400 سجينا، خلال النصف الأول من سنة 2017. وشرعت الإدارة العامة للدولة الإسبانية في أعمال بناء السجن الجديد لسبتة المحتلة منذ سنتين، بحسب ما أوضحه مندوب الحكومة المركزية في المدينة “نيكولا فرنانديز”.

وحسب مصادر إعلامية، يقع السجن الجديد بمنطقة “لوما مينديزابال”، في محيط الحدود مع المغرب، إذ تصل سعته 7 مرات أكثر من  سعة السجن الحالي “لوس روزاليس”، حيث سيضم 8 أجنحة تشمل كل واحدة منها 72 زنزانة، إضافة إلى جناح السجن الانفرادي الذي يضم 30 زنزانة تسير بمستوى عالي من المراقبة الأمنية.

وفي تصريح لحاكم سبتة، كشف، ان الحكومة المركزية قد مولت مشروع بناء سجن سبتة الجديد، بحوالي 140 مليون يورو على مساحة 120 ألف متر مربع، سيعمل على تسييره وتدبيره حوالي 430 مسؤول أمني.

وكانت مواصفات مشروع بناء السجن الجديد لسبتة، قد أثارت اعتراض العديد من الأحزاب والنقابات الإسبانية التي اعتبرت سعته مبالغ فيها بالنظر لكون ساكنة المدينة الإجمالية لا يتجاوزن 84 ألف نسمة على مساحة 19 كيلومتر مربع، لاسيما وأن تكاليف تجهيز وصيانة السجن ستتطلب حوالي 250 ألف يورو سنويا من ميزانية الدولة.

image.jpg