تمديد الحراسة النظرية ل "شاشا" و تطورات جديدة في قضيته

علمت  "الأوقات"، ان التحقيق جاري حاليا مع الموقوف "شاشا" و اسمه هو "محمد.ي" على قدم و ساق، حول عدة جرائم تتعلق بالتجارة الدولية للمخدرات المصنوعة بالمغرب، منها قضية توجد لدى الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن تطوان، بحيث تم تمديد مدة إيداعه رهن تدابير الحراسة النظرية.

و من المرتقب  ان تحقق معه شرطة مدينة الحمامة البيضاء، بعد انتهاء المصالح الأمنية بطنجة من البحث التمهيدي معه، المثير في شخصية "شاشا"، انه مؤخراً أخرج هويته و اسمه الحقيقي الى الاعلام هكذا علانية و كأنه أَمِن العقوبة، وذلك من خلال تعامله مع موقع محلي، بحيث زوده بستة صور تظهر "شاشا" رفقة مجموعة من الأشخاص رافقوه الى جنوب المغرب للاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء.

و في بعض الصور، يظهر "شاشا" يحمل صورة الملك محمد السادس أمام سيارة رباعية الدفع مزوقة بالعالم الوطني بشكل نضالي، معاملاته مع الصحافة و رغبته في الشهرة، و هو موضوع مذكرات بحث وطنيا و دوليا، جلبت عليه الويلات و عجلت بسقوطه، المثير أيضاً انه كان حاضراً في سهرة الفنانة "هيفاء وهبي" بكباري مشهور بالبيضاء قبل أسابيع.

و علمت الجريدة، انه فور شيوع خبر اعتقال "شاشا"، اختفت مجموعة من بارونات المخدرات معروفة بمدينة البوغاز، ممن سبق ان تعاملوا معه في أعمال محظورة و مجرمة قانونا، تجنباً للاعتقال في حالة اذا ذكر اسمهم أثناء التحقيقات، و هم حاليا على صفيح ساخن، و منهم من يرتعد خوفاً، و يعتقد ان بعضهم غادر التراب الوطني.

و حسب  متتبعين للشأن الأمني المحلي، كشفوا ان "شاشا" تم اعتقاله من طرف دورية عادية تابعة لمنطقة بني مكادة، و ليس من طرف عناصر قسم محاربة المخدرات بولاية أمن طنجة، الشيء الذي يطرح عدة علامات استفهام، و أضاف نفس المصدر، انه رغم صدور في حقه مجموعة من مذكرات بحث دولية و وطنية منذ سنوات، ضَل يعيش حياته بعروس الشمال بشكل عادي و طبيعي، بل انه أقام جنازة مهيبة لأبيه كان في صفوفها الاولى، ما يستفاد منه حسب ذات المصدر، انه كان يتوفر على حماية خاصة من طرف كبار المسؤولين بطنجة. 

image.jpg
image.jpg