اكتشاف شبكة تتلاعب بمواعيد تغيير رخص السياقة بطنجة

تلقت  "الاوقات"، عدة شكايات من عند مجموعة من المواطنين تتعلق بخروقات و تلاعبات حول مواعيد ايداع ملفات تغيير رخصة السياقة القديمة باخرى جديدة بيومترية، بحيث حدد اخر آجال تغيير الرخصة في نهاية شتنبر الجاري.

و وضح المشتكون للجريدة، انه رغم وضع وزارة النقل و التجهيز موقع إلكتروني رسمي رهن إشاراتهم من اجل التسهيل عليهم عملية التغيير، الا ان كل المواعيد بالنسبة للراغبين في ايداع الملفات بوكالة رسمية بطنجة مخصصة لهذا الغرض، تم حجزها من طرف سماسرة، من اجل اعادة بيعها في السوق السوداء.

و كشف المشتكون ، انه عند حضورهم الى الوكالة الرسمية يتم إرسالهم الى محل يجد بقربها يشتغل على طريقة كاتب عمومي من اجل إكمال الملف، بحيث يتم تخيرهم بين شراء المواعيد المحجوزة مسبقا، و بين الذهاب الى وكالات خاصة تضيف عليهم مبالغ مالية اخرى الى الثمن العادي مقابل ما يسمى أتعابها و أجرتها بخصوص الخدمات المقدمة.

اضافة الى ذلك توجد هذه الوكالات الخاصة في احياء بعيدة عن وسط المدينة منها في منطقة العوامة، يقال انه تم التفويض لها حق التدبير بأسلوب يدخل في إطار "الريع الخدماتي"، ولم يتسنى للجريدة معرفة هل تم الإعلان عن طلب عروض بخصوص هذا التفويض، الشيء الذي جعل المتضررون يطلبون من السلطات بفتح تحقيق عاجل حول هذه الاضرار التي يتعرضون لها صباح مساء.

صورة للوكالة الرسمية التابعة لوزارة النقل بطنجة 

صورة للوكالة الرسمية التابعة لوزارة النقل بطنجة 

مجموعة من الناس أمام محل شبيه بكاتب عمومي ملتقى السماسرة 

مجموعة من الناس أمام محل شبيه بكاتب عمومي ملتقى السماسرة