تشييع جثمان الشرطي "رشيد" الى مثواه الأخير

شيع  جثمان الشرطي "رشيد"، مساء اليوم الخميس بعد صلاة العصر عليه بمسجد محمد الخامس بطنجة، بحيث انطلق الموكب الجنائزي من ساحة الكويت الى مقبرة "سيدي عمار".

شاركت في هذا الموكب الجنائزي جماهير غفيرة، منها مسؤولين في الأمن و الداخلية، و أمواج بشرية من الشباب الغاضب و المتضامن مع الشرطي شهيد الواجب الوطني، الذي قتل بعد دهسه من طرف سائق حافلة النقل السري مجرم تم وضعه مساء اليوم رهن تدابير الحراسة النظرية.

حيث تم  حمل نعش الفقيد من طرف بعض زملاءه في السلاح و الأهل و الأحباب، الذين دعوا له بان يسكنه الله تعالى فسيح جنانه مع النبيين و الصالحين و حسن أولائك رفيقا، وهكذا تم وضع شرطي المرور "رشيد" تحت التراب في مثواه الأخير تاركا وراءه زوجة و ثلاثة أولاد.

image.jpg
image.jpg
image.jpg